صحة

أسباب الإنفلونزا وأعراضها وطرق الوقاية منها

الأحد 2018.11.4 02:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 627قراءة
  • 0 تعليق
أسباب الإنفلونزا وأعراضها - صورة أرشيفية

أسباب الإنفلونزا وأعراضها - صورة أرشيفية

الإنفلونزا مرضٌ معدٍ ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الفيروسات المخاطية، ويسبب إعياء شديدا وسعالا وارتفاعا في درجة حرارة الجسم، ومن مضاعفاته الإصابة بالتهاب رئوي أو التهاب الجيوب الأنفية.

ويصيب هذا المرض الجميع بمختلف الأعمار، وإن كان الرجال يتعافون من الإنفلونزا أسرع من النساء، ومع قرب دخول فصل الشتاء تزيد رقعة انتشار الإنفلونزا والعدوى بها، ونستعرض فيما يلي كل ما يتعلق بهذا المرض، أسبابه، أعراضه، وطرق الوقاية منه، فضلا عن كيفية علاج الإنفلونزا بالأعشاب.

أسباب الإصابة بالإنفلونزا


أسباب الإصابة بالإنفلونزا 

  • تنتقل الإنفلونزا عن طريق الرذاذ الخارج من فم المصاب وقت العطاس أو التحدث.
  • ممارسة الأنشطة في الأماكن المغلقة في فصل الشتاء، وبالتالي انتشار الفيروسات والجراثيم بسبب عدم التعرض للهواء النقي، وبالتبعية الإصابة بالإنفلونزا.
  • تغير الظروف الجوية في فصل الصيف بين خارج المنزل وداخله، والاتصال بعناصر خارجية مختلفة، ما يؤدي إلى العدوى.
  • ضعف الجهاز المناعي لدى بعض الأشخاص، ما يؤدي إلى سهولة الإصابة بالإنفلونزا، وعدم قدرته على مقاومة الفيروسات، بسبب التغذية غير الصحية وعدم تناول العناصر التي تزيد من قوة مناعة الجسم لمقاومة الإنفلونزا.
  • الانتقال من الأجواء الباردة إلى الهواء الساخن والعكس، أو الخروج إلى الشارع بعد الاستحمام بالماء الدافئ.
  • التدخين يساعد بشكل غير مباشر على الإصابة بالإنفلونزا، وبالتالي ضعف مناعة الجسم، ما يجعله غير قادر على التغلب على الفيروسات.

أعراض الإنفلونزا

أعراض الإنفلونزا 

  • السعال عرض شائع عند الإصابة بالإنفلونزا، وقد يتطور بشكل سيئ ليصبح مؤلما، ومن المحتمل أن يستمر لأسابيع حسب قوة الفيروس.
  • الحمى أو السخونية، إذ ترتفع درجة حرارة الجسم المصاب بالإنفلونزا، وتتراوح بين 38 و40 درجة عند الإصابة الشديدة بالإنفلونزا.
  • الإعياء الشديد.

الوقاية من الإنفلونزا الموسمية

أعراض الإنفلونزا 

  • يجب الابتعاد عن مصادر العدوى, ومن المهم وجود المصاب بالمرض في مكان جيد التهوية حتى يصعب انتقال العدوى للآخرين.
  • الاهتمام بالتعقيم وغسل الأغراض الشخصية، وكذلك اليدين بالمطهرات لقتل الفيروسات.
  • عدم استخدام المناديل الورقية لأكثر من مرة، والتخلص منها فور الانتهاء من استخدامها.
  • الحرص على أخذ مصل الإنفلونزا.

الوقاية من الإنفلونزا للأطفال

أعراض الإنفلونزا 

  • الاهتمام بالنظافة والتعقيم عن طريق غسل الأغراض واليدين بالمطهرات، وتنظيف الأسطح التي يحتمل تعرضها لرذاذ السعال من الأشخاص المصابين بالمرض.
  • التطعيم ضد الإنفلونزا للأطفال، ويُفضَّل تناول مصل الإنفلونزا سنويا في بداية فصل الشتاء، أي في شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام.
  • تجنب المدخنين حيث يؤثر التدخين سلبيا على مناعة الجسم، ويضعف من مقاومته للفيروسات، وبخاصة الأطفال.

علاج الإنفلونزا بالأعشاب

أعراض الإنفلونزا 

يتجه الكثيرون في فصل الشتاء لتناول الأدوية التي تعالج الإنفلونزا بهدف سرعة التخلص من المرض، لكنهم يُغفِلون بعض طرق علاج الإنفلونزا بالأعشاب أو بالطب البديل عموما, ومن أهم الوصفات:
الزنجبيل

  • من الأفضل الاستعانة بالزنجبيل الأخضر الطازج وليس المطحون، إذ يجري تقطيعه إلى شرائح رقيقة جدا ثم غليه في الماء.
  • يُصَب شاي الزنجبيل في كوب مع تحليته بعسل النحل الطبيعي.
  • يُتناول لمدة أسبوع يوميا، للعلاج والحصول على أفضل النتائج.

الحبة السوداء

  • حبة البركة أو الحبة السوداء من أهم الأعشاب الطبيعية التي تستخدم في علاج الكثير من الأمراض.
  • تخلط الحبة السوداء المطحونة مع عسل النحل الطبيعي، ويتناول ملعقة كبيرة منه يوميا لعلاج الإنفلونزا في وقت قياسي.

القرفة

  • للقرفة دور فعال في علاج الإنفلونزا، وتُتناول بعد غليها في الماء وتحليتها بالعسل.
  • يفضل تناول شاي القرفة على الريق أو بعد تناول الطعام بنصف ساعة، حيث إن القرفة تزيد من مناعة الجسم وتخفف التهابات الحلق، ولها دور كبير في تخفيف أعراض الإنفلونزا.

تعليقات