سياسة

غسان سلامة: سنتعامل بحزم مع منتهكي "هدنة طرابلس"

الأربعاء 2018.9.12 06:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 275قراءة
  • 0 تعليق
غسان سلامة أثناء اجتماعه مع فايز السراج

غسان سلامة أثناء اجتماعه مع فايز السراج

أكد غسان سلامة، المبعوث الأممي إلى ليبيا، الأربعاء، أن المجتمع الدولي سيتعامل بحزم مع من يخرق اتفاق وقف إطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس.

وكشف سلامة عن اجتماع مع البعثات الدبلوماسية والسفراء في ليبيا، لمناقشة خروقات هدنة وقف إطلاق النار ومن يقف وراءها.

وقال المبعوث الأممي، خلال كلمة له في الاجتماع الخاص بالترتيبات الأمنية في طرابلس، إن "اجتماع اليوم مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج والقادة العسكريين في المنطقة الغربية سيناقش دعم اتفاق الزاوية، لترسيخ وقف إطلاق النار، وإنشاء لجنة مراقبة له، ولجنة أخرى لبحث الترتيبات الأمنية".

كانت الأطراف الليبية المشاركة في اجتماع مدينة الزاوية لبحث الترتيبات الأمنية في طرابلس، الأحد الماضي، اتفقت على تجميد حركة القوات واستحداث آلية مراقبة وتثبيت وقف إطلاق النار، ووضع خطة لانسحاب التشكيلات المسلحة من المواقع السيادية والمنشآت الحيوية، وإحلال قوات نظامية في المدينة.


وبعد أيام قليلة من ذلك الاتفاق، أعلن مطار مصراتة الدولي في ليبيا، فجر الأربعاء، تحويل مسار جميع الرحلات المتجهة إلى طرابلس إلى مطار مصراتة غرب البلاد، بعد تجدد الاشتباكات المسلحة بين مليشيات طرابلس. 

وشهدت العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات عنيفة منذ 26 أغسطس/آب الماضي بين 4 مليشيات تسيطر على مفاصل مؤسسات الدولة الليبية، ما أدى إلى مقتل 78 شخصا وإصابة 210 آخرين و12 مفقودا.

وتمكنت الأمم المتحدة عبر مبعوثها الأممي إلى ليبيا الدكتور غسان سلامة من التوصل إلى وقف إطلاق النار في طرابلس.

تعليقات