ثقافة

الإمارات أول دولة عربية تستضيف كونجرس المجلس الدولي للأرشيف

الإثنين 2018.8.20 01:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 286قراءة
  • 0 تعليق
سمر عمر المشجري

سمر عمر المشجري

تستضيف أبوظبي لأول مرة الاجتماع الدولي لــ"كونجرس المجلس الدولي للأرشيف"، بمشاركة نحو 200 دولة، بالتزامن مع انطلاقة «إكسبو 2020 دبي».

وتأتي أهمية استضافة كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020، كونه يعتبر أكبر تجمع أرشيفي عالمي يعنى بالقضايا التي تخص الإرث الإنساني وتجميعه وحفظه. 

وذكرت سمر عمر المشجري، مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي في الأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة الإماراتية، في حديث لجريدة "البيان" الإماراتية، أهمية هذا الحدث الاستثنائي الذي يُعقد كل 4 سنوات، قائلة:"تعتبر هذه الاستضافة من الإنجازات المهمة والتاريخية، حيث يعتبر الكونجرس أكبر تجمع أرشيفي عالمي يعنى بالقضايا الخاصة بالإرث الإنساني وتجميعه وحفظه، وقد تقدمت الإمارات بطلب للجمعية العمومية للمجلس الدولي للأرشيف، ففازت بالاستضافة". 

وأعربت "المشجري" عن فخرها بأن تكون الإمارات الدولة العربية الأولى التي تستضيف مثل هذا الحدث، لتمتعها ببنية أساسية قوية وبموقع جغرافي متميز، بجانب دورها المتقدم بتطوير التوثيق والأرشفة. 

وقالت: سنشارك أيضاً بإكسبو دبي 2020 لتقديم ومضات تاريخية تحكي تجربة الإمارات في بناء الدولة وتأسيس اتحادها، ودور القائد المؤسس والآباء المؤسسين، وجوانب من تراثها العريق بما يكفل تقديم الصورة المُثلى للدولة أمام الضيوف. 

وأفادت "المشجري" بأنهم في الأرشيف يعملون على تعزيز الولاء والانتماء للوطن وترسيخ الهوية الوطنية في نفوس أبناء الإمارات، تحقيقاً لرؤية الإمارات 2021.

وفي حديثها عن مهام القسم، قالت:" لدينا مجموعة من الاختصاصات منها إدارة الاستراتيجية واستشراف المستقبل وإدارة المشاريع والأداء المؤسسي وإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال، إضافة إلى إدارة الجودة والتميز." 

وأضافت: "حققنا مجموعة من الإنجازات، خاصة أننا أول جهة أرشيفية في العالم ورابع مؤسسة حكومية على مستوى الدولة تحصل على مستوى 5 نجوم ضمن شهادة (مُعرفون بالتميز - EFQM) من المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة". 

وتابعت: "حصلنا أيضاً على مستوى 5 نجوم في مجال التميز في خدمة العملاء من المنظمة البريطانية TISSE".

وتابعت: "لدينا 9 مواصفات متعلقة بأنظمة الجودة، منها ما له علاقة بالأنظمة الإدارية ومنها ما له علاقة بالأنظمة الفنية التخصصية للأرشيف الوطني". 

وأشارت "المشجري" إلى أن الإنجازات تأتي تلبية لمتطلبات الحكومة ورؤية قيادة الأرشيف الوطني. وأضافت: "عندما أطلقت الحكومة منظومة الجيل الرابع والابتكار؛ رأينا ضرورة خلق بيئة حاضنة للابتكار في الأرشيف الوطني، حيث تم إطلاق جوائز داخلية للابتكار، ولجنة تنفيذية تقوم بإدارة منظومة الابتكار، إضافة إلى سياسات ونظم إدارية وإلكترونية لتأطير العملية في الأرشيف الوطني". 

وعن خصوصية الاستراتيجية في الأرشيف الوطني، قالت سمر المشجري: "نركز على ما نقدمه، فإذا تكلمنا عن أنظمة الجودة؛ من الضروري التركيز عليها ليس إدارياً فقط، بل فنياً". 

وأوضحت: "أنظمة الجودة الفنية تتعلق بإدارة الوثائق الورقية والإلكترونية، ونسعى إلى إطلاق مشروع استراتيجي مهم، وهو إعداد مواصفة محلية المنشأ عالمية المستوى، باعتماد المنظمة الدولية للمعايير (الأيزو) لتحتوي على كل ما يتعلق بدورة حياة الوثيقة، منذ إنشائها وحتى حفظها أو إتلافها، وسنُعتبَر أول جهة أرشيفية تبادر بإصدار شهادات المطابقة وترخيص الأفراد والمؤسسات في هذا المجال، وسيحقق هذا المشروع قفزة نوعية في نضج المؤسسات والأفراد في تطبيق متطلبات النظام". 

وتناولت "المشجري" في حديثها عن الابتكار، حيث قالت: "لدينا لجنة واحة الابتكار، المعنية بنشر ثقافة الابتكار في الأرشيف الوطني، وتقييم الأفكار الواردة وإحالتها للإدارات المختصة".

وأضافت: "يحظى الموظف بالتكريم عند تحقيقه أعلى علامات بعد خضوع أفكاره للتقييم من قبل لجنة مختصة". 

 وختاما، قالت سمر المشجري: "يتم إعداد الخطة الاستراتيجية كل 3 سنوات، حيث نقوم الآن بالتحضير للخطة الاستراتيجية للدورة المقامة (2019/‏2021)، ونواجه الكثير من التحديات، فالتاريخ مفصلي بالنسبة لدولة الإمارات التي تستضيف (إكسبو)، ونحن جزء من الحكومة وتميزنا هو تميز للحكومة، وهدفنا الوصول للريادة، لنكون من أفضل الأرشيفات في العالم".

تعليقات