ثقافة

الأرشيف الوطني الإماراتي و"التربية" ينجزان "القراءة في ذاكرة الوطن"

الخميس 2018.6.14 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 220قراءة
  • 0 تعليق
الأرشيف الوطني الإماراتي

الأرشيف الوطني الإماراتي

انتهى الأرشيف الوطني الإماراتي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم من إثراء 100 مكتبة مدرسية بكتب تاريخية ووطنية وتزويد 100 مدرسة أخرى بأقوال حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، وذلك ضمن مشروع "القراءة في ذاكرة الوطن" الذي يندرج ضمن مبادرة " المئة" التي أطلقها الأرشيف خلال " عام زايد". 

ويعد المشروع حلقة مهمة في سلسلة المشاريع المشتركة بين وزارة التربية والتعليم والأرشيف الوطني الهادفة إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء في نفوس الطلبة لارتباطها بمناقب القائد المغفور له الشيخ زايد وبفكره المستنير. 

وشمل المشروع الذي ركز على الإرث الخالد للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" على مبادرة إثراء 100 مكتبة مدرسية بالكتيبات التعليمية التالية: كتب "زايد من التحدي إلى الاتحاد" و"خليفة.. رحلة إلى المستقبل" و"قصر الحصن.. تاريخ حكام أبوظبي" وقد سلم الأرشيف الوطني 10 أفلام وثائقية من "ذاكرة الوطن" إلى وزارة التربية والتعليم لتدرجها ضمن منصة "الديوان". 

ويؤكد المشروع على التنشئة الوطنية السليمة للطلبة في عصر العولمة والفضاء المفتوح عبر تكريس مآثر القائد الاستثنائي الذي لم يدخر جهدا في سبيل بناء الوطن ورفعته، وقد اهتم الأرشيف الوطني لدى وضع مشاريع مبادرة "المائة" بأجيال الطلبة فعمل على غرس قيم "عام زايد" وتعزيزها في نفوسهم. 

وركز المشروع على التنشئة الوطنية للطلبة بشكل علمي في جميع مشاريعه المخصصة لهذه الفئة فحرص على إثراء ثقافتهم بالمعلومات الموثقة التاريخية والتراثية المكملة لمنهاجهم الوطني والتي من شأنها توسيع مداركهم وتعزيز قيم المواطنة الصالحة لديهم فضلا عن أن الكتيبات التعليمية الثلاثة التي يقدمها لهم من شأنها الإسهام في بناء شخصية الطالب وإعلاء قيم العطاء والوفاء للوطن والولاء للقيادة الرشيدة لديه. 

وتتمثل مبادرة توزيع أقوال الشيخ زايد - باللغتين العربية والإنجليزية - على المدارس في تزويد 100 مدرسة في الدولة بمئات اللوحات الجدارية التي تحمل أقوال القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- وذلك انطلاقا من أهمية هذه الأقوال في نشر وترسيخ قيم القائد المؤسس في الاحترام والحكمة وبناء الإنسان والاستدامة، لكي تظل نهجا في حياة الطلبة تسهم في التنشئة الوطنية السليمة وتغرس قيم المواطنة الصالحة في نفوس النشء وتعزز لديهم الولاء والانتماء للوطن. 

وتشمل الأقوال مختلف المجالات التوجيهية والتربوية والسياسية والاقتصادية والدينية والتعليمية وشؤون الاتحاد والإمارات والمرأة والشباب وحكمة القائد وغيرها. 

وأبدت المدارس التي شملها مشروع "القراءة في ذاكرة الوطن" ترحيبا بإصدارات الأرشيف الوطني وباللوحات التي تزينها الكلمات الحكيمة للقائد المؤسس.. مؤكدين أهميتها الكبيرة في تعزيز معارف الطلبة بمعلومات موثقة عن تاريخ الوطن وتراثه وسير قادته العظام وفي تنمية الحس الوطني لديهم.

تعليقات