اقتصاد

مصر..شريحة النقد الدولي الثالثة تدفع الدولار للتراجع

الأربعاء 2017.9.27 12:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4160قراءة
  • 0 تعليق
الدولار أمام الجنيه المصري

الدولار أمام الجنيه المصري

تراجع متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي بداية تعاملات الأربعاء على نحو طفيف أمام الجنيه المصري لدى بعض البنوك الحكومية بعد أكثر من 3 أسابيع من الاستقرار. 

وقال صرافون لـ"بوابة العين"، إن التقرير الإيجابي لصندوق النقد الدولي عن الاقتصاد المصري بخلاف الإعلان عن قرب حصول مصر على شريحة جديدة من الصندوق قد عزز من قيمة الجنيه أمام الدولار.

وقال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي سوبير لال، إن صرف الشريحة الثالثة من قرض الصندوق لمصر قد يتم بحلول ديسمبر المقبل.

وأضاف لال، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن بعثة الصندوق ستزور مصر قبل نهاية العام الجاري؛ لمراجعة برنامج الحكومة الاقتصادي، مضيفا: "ستكون الشريحة القادمة بنحو ملياري دولار".

وخفض البنك الأهلي المصري -أكبر بنك حكومي- سعر الدولار للشراء عند 71.61 جنيه مقابل 17.63 جنيه الثلاثاء، وللبيع بلغ 17.1 جنيه مقابل 17.73 جنيه، فيما استقر في بنك مصر عند 17.61 جنيه للشراء، و17.71 جنيه للبيع، وفي بنك القاهرة عند 17.60 جنيه للشراء، و17.70 جنيه للبيع.

وحصلت مصر من صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 12 مليار دولار على مدار 3 سنوات، وتلقت نحو 4 مليارات دولار على دفعتين؛ الأولى بقيمة 2.75 مليار دولار، والأخرى بـ1.25 مليار دولار.

وتنفذ مصر برنامج إصلاح اقتصادي يتضمن هيكلة النظام الضريبي وفرض مزيد من الضرائب، مع إلغاء الدعم العيني سواء للطاقة أو السلع التموينية، واستبداله بالدعم النقدي.

وقال صندوق النقد الدولي إن أهداف برنامج القرض المصري "لا يزال من الممكن تحقيقها" رغم وجود تغير في مساره بسبب هبوط الجنيه أكثر من المتوقع.

وباتت البنوك العاملة في مصر تتمتع بوفرة في السيولة الدولارية نتجت عن بيع الأفراد ما بحوزتهم عندما كانت هناك مخاوف لبعض الوقت من تراجع سعره وعن تحويلات المصريين في الخارج وشراء مكثف من المستثمرين الأجانب لأدوات الدين المصرية وسط ارتفاع أسعار الفائدة، وكذلك نتيجة للتعافي الجزئي لإيرادات السياحة.

تعليقات