اقتصاد

سلطان بن سليم: ندرس توسيع أنشطة موانئ دبي العالمية في مصر

الثلاثاء 2019.2.12 05:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اللقاء- الصورة لجهاز تنمية التجارة الداخلية المصري

جانب من اللقاء- الصورة لجهاز تنمية التجارة الداخلية المصري

قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"، إن مصر تعد سوقاً واعداً للمستثمرين من كل دول العالم؛ نظراً لحجمها واحتياجاتها المتنامية للاستثمار في قطاعات عديدة منها قطاع النقل والتجارة واللوجستيات والموانئ. 

والتقى الرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" وفق بيان مصري صدر الثلاثاء، الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين المصري للاستثمار رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ، وبحث معه التعاون المستقبلي وخطة موانئ دبي للاستثمار في المناطق المحيطة بميناء السخنة والمحيطة بميناء السويس وغيرها من المناطق المتميزة.

وأكد سلطان أحمد بن سليم، أن موانئ دبي العالمية مهتمة بالمشاركة بمشروعات الموانئ المصرية والمناطق اللوجستية المحيطة، وفي مقدمتها مشروع تنمية المنطقة الاقتصادية بقناة السويس الجديدة، مضيفا"ندرس توسيع أنشطتنا في مصر وتعزيز الحضور في مناطق بورسعيد والسويس والإسماعلية والإسكندرية التي تشهد نهضة اقتصادية ولوجستية كبيرة ومتطورة.

ونقل البيان عن سلطان أحمد بن سليم قوله "تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على القيام بدورها تجاه الاقتصاد المصري، وتعزيز قدراته لدفع التنمية الاقتصادية قدما".

ومن جانبه قال رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية المصري، إن اللقاء تم بمقر مجموعة موانئ دبي، مضيفا "من المقرر أن يأتي سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، إلى مصر خلال شهر مارس وزيارة مقر جهاز تنمية التجارة الداخلية للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة".

وأكد أن الشركة لديها نية في الاستثمار في مناطق لوجستية تجارية بغرض خدمة الأنشطة الداعمة لقطاع النقل في المناطق اللوجستية التجارية بشقيه النقل النهري والبحري.

وأشار عشماوي إلى خطة الحكومة نحو التوسع في إنشاء المناطق اللوجستية المتخصصة وتوفير الأراضي المرفقة للمستثمرين بهدف تنظيم وتنويع قطاع التجارة الداخلية.

وأضاف "السوق المصرية تحتاج لضخ استثمارات ضخمة في قطاع التجارة الداخلية الذي يضمن تحقيق عوائد سريعة على الاستثمار"، مؤكدا أن المناخ الاستثماري الراهن في مصر يتيح العديد من الفرص الجاذبة لمزيد من الاستثمارات خاصة بعد التعديلات الكبيرة التي أجريت مؤخراً على قانون الاستثمار وبيئة الاستثمار.

وثمّن سلطان أحمد بن سليم، خلال اللقاء، جهود القيادة المصرية في تطوير اقتصادها، من خلال دعوة الاستثمارات العالمية للمشاركة في تطوير الاقتصاد المصري، وأطلع دكتور إبراهيم عشماوي، على دور موانئ دبي العالمية في تطوير صناعة الموانئ والمناطق الحرة عبر العالم، حيث تدير الشركة 80 ميناءً ومرفق في أكثر من 40 دولة مختلف القارات، وتدعم قدرات الدول على زيادة تبادلاتها التجارية لتحقيق معدلات نمو اقتصادي قوي على المستوى العالمي.

تعليقات