مجتمع

زلزال إيران.. رضيع يصمد تحت الأنقاض 3 أيام

الخميس 2017.11.16 09:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1176قراءة
  • 0 تعليق
أحد الناجين يبحث عن مقتنياته داخل منزل منهار بعد زلزال إيران (رويترز)

أحد الناجين يبحث عن مقتنياته داخل منزل منهار بعد زلزال إيران (رويترز)

عثر عمال الإنقاذ على رضيع حيًا وبصحة جيدة، بعد 3 أيام من الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة حدودية بين إيران والعراق. 

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، أنه عُثر على طفل وسط أنقاض مدينة سربل ذهاب الإيرانية، صباح الأربعاء، بعد مرور يومين ونصف اليوم على الزلزال بقوة 7.3 درجة، الذي قتل 530 شخصا على الأقل، كان معظمهم في الجانب الإيراني نتيجة ضعف البنية التحتية هناك.


وانتشرت صورة لطفل يظهر مبتسما وهادئا، بشكل واسع بين الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وواصلت خدمات الطوارئ، اليوم الخميس، عمليات البحث عن ناجين، ولكن بعد 4 أيام من الزلزال بدأ يتناقص أعداد الأشخاص الذين يتم إخراجهم أحياء من أسفل أنقاض المباني.

وكانت مدينة سربل ذهاب الأكثر تضررا، نظراً لضعف البنية التحتية، وعكفت المستشفيات الميدانية على علاج المصابين، وأُعدت خيام لـ70 ألفا أصبحوا بلا مأوى في الشتاء.

وتقول وكالات الإغاثة إنه لاتزال هناك حاجة لمآوٍ، وأغطية، وملابس أطفال، وأدوية، وحاويات كبيرة لتخزين مياه الشرب.

وفي محاولة لجمع التبرعات والتوعية، طرح الرباع الإيراني كيانوش روستامي، الفائز بالميدالية الذهبية لألعاب ريو الأوليمبية لعام 2016، ميداليته في المزاد؛ في محاولة لجمع تبرعات للضحايا.

وقال عبر حسابه على موقع "إنستقرام": "أعيد ذهبية ألعاب ريو الأوليمبية 2016، التي في الواقع تنتمي إليهم، لأهلي".

تعليقات