سياسة

مريم رجوي: الشعب الإيراني انتفض لتغيير النظام

الإثنين 2018.11.19 11:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية

مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية

قالت مريم رجوي، زعيمة المقاومة الإيرانية، إن "الشعب الإيراني انتفض لتغيير النظام"، وذلك في تغريدة نشرتها عبر حسابها على موقع "تويتر". 

وعلقت رجوي على تنظيم الجالية الإيرانية في بلجيكا وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي بالقول: "إنه تحول يجلب الحرية لإيران ويوفر الأمن للعالم".

يأتي ذلك مع تنظيم الجالية الإيرانية في بلجيكا، الإثنين، وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي، بالتزامن مع اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، مطالبين باتخاذ خطوات كافية ضد الإرهاب الذي يرعاه النظام في طهران.

وطالب إيرانيو بروكسل الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على طهران كإجراء ضروري لإنهاء إرهابها في بلدان أوروبية.. بينما دعوا فيديريكا موجيريني، وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي إلى إدانة مؤمرات إيران الإرهابية لاستهداف معارضين بالخارج.

وتشهد إيران أزمة اقتصادية خانقة تعصف بالبلاد جراء السياسات المتخبطة لنظامها الحاكم، ما دفع إلى خروج احتجاجات شعبية غاضبة.


وقبل أيام اعتقلت سلطات النظام الإيراني 4 أشخاص في جنوب غرب البلاد، الأحد الماضي، إثر انضمام سكان لعمال مصنع سكر أضربوا عن العمل؛ احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم وفساد مديريهم، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا".


ونظّم العمال احتجاجات عديدة في الأشهر الأخيرة؛ احتجاجاً على تأخر رواتبهم وعدم دفع معاشات الموظفين المتقاعدين منذ خصخصة الشركة في فبراير/شباط 2016، لكن وتيرة الاحتجاجات زادت في الأسابيع الأخيرة.

بدوره، أكد برايان هوك المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران أن حكومات الإمارات والسعودية تستثمر في شعوبها، مشيراً إلى أنه في المقابل أعطى النظام الإيراني الأولوية للعنف والإرهاب على حساب شعبه.

وقال هوك، الإثنين، إنه يجب ألا ننسى أن إيران هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب، موضحاً أن أكثر من عانى من النظام الإيراني هو شعب إيران نفسه.

وأضاف المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران أن الولايات المتحدة منزعجة جداً بشأن نشر طهران صواريخها في منطقة الشرق الأوسط.

وتابع هوك أن أمريكا حصلت على دعم كبير جداً من دول الشرق الأوسط وأفريقيا بشأن العقوبات التي تم إعادة فرضها على إيران، والمتعلقة ببرنامجها النووي والصاروخي.

وأوضح أن إيران أسهمت كثيراً أيضاً في أزمة اللاجئين في أوروبا عن طريق دعمها نظام بشار الأسد، الذي قدمت له نحو 4.6 مليار دولار.

 وأشار هوك إلى أن النظام الإيراني أمامه خيارين، إما أن يتوقف عن نشاطه الإرهابي وإما تدمير اقتصادهم بالكامل، مؤكداً "سنكون صارمين جداً في تطبيق العقوبات على إيران".

على صعيد متصل، طالبت نيكي هيلي، مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة، الإثنين، دول العالم بتوحيد جهودها لوقف سلوك إيران الإرهابي بالمنطقة.

وقالت هيلي، خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في الشرق الأوسط، إن "النظام الإيراني لا يستهدف بالأذى دولة واحدة بل يستهدف العالم أجمع".

تعليقات