سياسة

رجوي تطالب أوروبا بتصنيف الحرس الثوري الإيراني "إرهابيا"

الأربعاء 2019.1.9 12:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية- أرشيفية

مريم رجوي زعيمة المقاومة الإيرانية- أرشيفية

طالبت زعيمة المقاومة الإيرانية مريم رجوي، الثلاثاء، دول الاتحاد الأوروبي بإدراج وزارة الاستخبارات بحكومة طهران إلى جانب مليشيات الحرس الثوري على لائحة الإرهاب.

وأكدت رجوي، التي تمثل منظمة "مجاهدي خلق" التي تتخذ من باريس مقراً لها، أن عقوبات دول الاتحاد الأوروبي ضد نظام ولاية الفقيه أمر ضروري يحول دون انتشار الإرهاب في بلدان القارة العجوز.

وأضافت في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر أن استكمال تلك العقوبات يكون بوضع استخبارات الملالي والحرس الثوري على رأس قائمة التنظيمات الإرهابية.

وشددت زعيمة المقاومة الإيرانية على أهمية طرد دبلوماسيي إيران وعملائها من دول أوروبا، لا سيما أن وزارة خارجية طهران ضالعة - من خلال سفاراتها وقنصلياتها - في التخطيط لهجمات إرهابية بالخارج.


وعلى صعيد متصل، أعلن وزير الخارجية الدنماركي أندرس سامويلسون، الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبي أقر عقوبات على جهاز الاستخبارات الإيراني، لتخطيطه اغتيالات في أوروبا.

وقال الوزير سامويلسون في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "إنه يوم مهم للسياسة الخارجية الأوروبية".

وأضاف "لقد وافق الاتحاد الأوروبي لتوّه على فرض عقوبات على جهاز المخابرات الإيراني لتخطيطه اغتيالات على الأراضي الأوروبية".. دون أن يذكر طبيعة العقوبات.

واعتبر وزير الخارجية الدنماركي أن "هذه إشارة قوية من الاتحاد الأوروبي على أننا لن نقبل مثل هذا السلوك في أوروبا".


ومؤخراً، أعربت 5 دول إسكندنافية عن قلقها الشديد بعد تورط وزارة الاستخبارات الإيرانية في محاولة استهداف معارضين لنظام طهران على أراضي الدنمارك، قبل أن تنجح السلطات المحلية في كشف تلك المخططات وإحباطها.

وأكد وزراء خارجية الدول الأربع في بيان مشترك على تضامن بلادهم الكامل مع حلفائهم وأصدقائهم في الدنمارك، إزاء تلك المؤامراة التي حاول تنفيذها عميل للاستخبارات الإيرانية، مؤكدين إدانتهم لجميع تهديدات الأمن القومي الإسكندنافي، خصوصاً تلك القضية التي يتخذونها على محمل الجد، وفق قولهم.

تعليقات