سياسة

للمرة الثانية.. إيراني يحاول الانتحار أمام مبنى بلدية طهران

الثلاثاء 2018.10.2 02:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 746قراءة
  • 0 تعليق
إيراني ينتحر أمام بلدية طهران -أرشيفية

إيراني ينتحر أمام بلدية طهران -أرشيفية

أقدم إيراني على الانتحار أمام مبنى بلدية العاصمة طهران، الثلاثاء، بعد أن صب كمية من البنزين على جسده قبل أن تفشل محاولته بسبب تصدي العناصر الشرطية ورجال الإطفاء له، وسط غموض عن دوافعه غير أن الأوضاع الاقتصادية المتردية باتت هاجسا لكثير من الإيرانيين بالوقت الراهن. 

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، أن الشخص الذي حاول الانتحار شاب في مقتبل العمر دون أن تحدد عمره، مشيرة إلى أنه حاول الانتحار باستخدام كمية من البنزين لإضرام النار في جسده، حيث كان يرتدي كفنا؛ فيما نجحت عناصر من قوات الأمن المحيطة بمبني البلدية وعدد من المارة في إنقاذه قبل أن تشتعل النيران به.

موقع الحادث

وأشارت "إرنا" إلى أنه جرى نقله إلى أحد مكاتب حراسة البلدية حيث لا يزال المسؤولون يفحصون دوافعه وأسباب تصرفه على هذا النحو، دون أن تفصح عن مزيد من التفاصيل.

وتعد هذه الواقعة الثانية من نوعها خلال فترة قصيرة، حيث أضرم رجل إيراني النار بجسده أمام مبنى بلدية العاصمة طهران، في سبتمبر/أيلول الماضي، احتجاجا على إغلاق متجره من قبل السلطات، قبل أن يتوفى بالمستشفى أثناء تلقيه العلاج لسوء حالته.


ويواجه عديد من الإيرانيين ضغوط اقتصادية بسبب سياسات نظام طهران التخريبية بالمنطقة، والتي تستهدف دعم مليشيات طائفية وعسكرية ببلدان مجاورة على حساب تحسين الوضع المتردي.

تعليقات