سياسة

الأمم المتحدة تؤكد صحة ما ذكرته السعودية: صواريخ الحوثيين إيرانية

الجمعة 2017.12.1 05:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1242قراءة
  • 0 تعليق
مليشيا الحوثي الانقلابية

مليشيا الحوثي الانقلابية

أشار تقرير سري أعده مراقبو العقوبات بالأمم المتحدة، الجمعة، إلى أن بقايا 4 صواريخ باليستية أطلقتها مليشيا الحوثي باليمن على السعودية هذا العام من تصميم وتصنيع إيران.

وقالت هيئة مراقبي الأمم المتحدة، في تقرير مؤرخ بتاريخ الـ24 من نوفمبر/تشرين الثاني، إنه "ليس لديها حتى الآن دليل يؤكد هوية الوسيط أو المورد" الذي وفر الصواريخ المرجح أنها أرسلت للحوثيين، في انتهاك لحظر مستهدف على السلاح فرضته المنظمة الدولية في إبريل/نيسان 2015.

وجاء بالتقرير أن المراقبين أكدوا أن خصائص التصميم وأبعاد المكونات التي فحصتها الهيئة تتفق مع الخصائص والأبعاد التي تم الإبلاغ عنها بالنسبة للصاروخ قيام-1 الإيراني التصميم والتصنيع.

المملكة لن تقف مكبلة

 وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير، قال خلال الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب، الذي انعقد في القاهرة الأسبوع قبل الماضي، لبحث تدخلات إيران في المنطقة أن "المملكة لن تقف مكبلة ولن تتوانى في الدفاع عن أمنها الوطني".

وأكد أن السكوت على الاعتداءات الإيرانية عبر عملائها في المنطقة لن يجعل أي عاصمة عربية بمنأى عن هذه الصواريخ الباليستية الإيرانية.

وأضاف أن "أي تراخٍ في التعامل مع هذه السياسات الإيرانية العدوانية من شأنه أن يشجعها على التمادي في عدوانها"، مطالباً "بوقفة جادة والالتزام بمبدأ وميثاق جامعة الدول العربية للتصدي لهذه السياسات الغاشمة".


الولايات المتحدة تكشف إيران

كما أكدت القيادة المركزية الأمريكية -عقب قيام مليشيا الحوثي الانقلابية إطلاق صاروخ تجاه الأراضي السعودية، في الـ4 من نوفمبر، اعترضته منظومة الدفاع الجوي- أن إيران هي من زودت الحوثيين بالقدرات على استهداف السعودية بالصواريخ الباليستية.

وأضاف آنذاك جيفري هاريجيان، قائد وحدة جنوب غرب آسيا بالقيادة المركزية للقوات الجوية، أن إيران جعلت شن هجمات بصواريخ باليستية من اليمن أمرا ممكنا.

تعليقات