اقتصاد

إيران.. ارتفاع قياسي متوقع لأسعار الغذاء على وقع العقوبات الأمريكية

الإثنين 2018.8.6 04:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
الكساد يعم الأسواق الإيرانية مؤخرا

الكساد في الأسواق الإيرانية

تخوفات في الشارع الإيراني من صعود كبير لأسعار المواد الغذائية بالتزامن مع تطبيق المرحلة الأولى من العقوبات الاقتصادية الأمريكية بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن البيت الأبيض سيصدر بيانا، الإثنين، يذكر فيه بالتفصيل إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران كان الرئيس دونالد ترامب قد أصدر أمرا بفرضها هذا الأسبوع.

وقال كاوه زرجران، الأمين العام لرابطة الصناعات الغذائية الإيرانية، بحسب وكالة أنباء "إيلنا" الإيرانية، إن السياسات المصرفية الحكومية بتخصيص العملة الصعبة طبقا للسعر الرسمي لبعض السلع دون الأخرى، ستؤدي إلى زيادة أسعار المواد الغذائية إلى نحو 100%.

وانتقد "زرجران" قرار الحكومة الإيرانية بتوحيد سعر النقد الأجنبي في أبريل/نيسان الماضي عند حاجز 42 ألف ريال إيراني للدولار الواحد، لافتا إلى أن هذا القرار كان "خاطئا"، مؤكدا أن تقديم دعم حكومي بالعملة الصعبة لسلع مثل الذرة، والشعير، والبذور الزيتية لن يحول دون ارتفاع الأسعار بشكل مطرد.

واعتبر المسؤول الإيراني أن التضخم في أسعار السلع الغذائية يوشك على الوصول إلى 100% بعد حذف السلطات الحكومية أغلب البضائع الغذائية الوسيطة، والأدوات المطبخية من قوائم دعم العملة الصعبة، حيث حظرت وزارة الصناعة والتجارة الإيرانية مؤخرا استيراد أكثر من 1400 سلعة، في الوقت الذي أرسلت قائمة بالبضائع المحظورة إلى منظمة تنمية التجارة الإيرانية.

وانهار الريال الإيراني الأيام الماضية أمام الدولار الأمريكي، قبل موعد توقيع أول حزمة من العقوبات الأمريكية ضد طهران؛ حيث خسر الريال نسبة 20% من قيمته منذ الشهر الماضي؛ ما أدى إلى ارتفاع الأسعار والتضخم ووقف عمليات البيع والشراء.

واعتبر الأمين العام لرابطة الصناعات الغذائية الإيراني، أن حزمة الاجراءات النقدية الحكومية التي انتهجها البنك المركزي في البلاد قبل أيام لن تكون قابلة للتنفيذ قبل 3 أشهر، مشيرا إلى أن الدعم النقدي الحكومي للسلع بالعملة الصعبة لا يغطي تكاليف الشحن والتفريغ والبيع بالتجزئة، مشددا على أن تلك السياسات المصرفية الجديدة ستفاقم الوضع في ظل الظروف الراهنة.

وشهدت أسعار أغلب السلع والمواد الغذائية في إيران ارتفاعا مطردا طوال الفترة الماضية، بحسب وكالة أنباء مهر الإيرانية، حيث سجلت أسعار الألبان ارتفاعا بنحو 32%، واللحوم الحمراء ارتفاعا بزيادة 85%، بينما سجلت الدواجن 50%، والأسماك 100%، والخضراوات والفاكهة 30%.

وتشهد عدة مدن إيرانية كبرى احتجاجات واسعة على مدار الأشهر الأخيرة بعد تدنى قيمة المحلية إلى 120 ألف ريال إيراني أمام الدولار الأمريكي، حيث ندد المتظاهرون بالغلاء والكساد وتفشي البطالة في البلاد، ورددوا هتافات سياسية ضد أركان النظام الإيراني وعلى رأسهم المرشد علي خامنئي الذي نعتوه بـ"الديكتاتور".

تعليقات