اقتصاد

العراق يدرس بيع محطات الوقود

الإثنين 2017.5.29 03:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1624قراءة
  • 0 تعليق
عامل في حقل للنفط في البصرة بجنوب العراق

عامل في حقل للنفط في البصرة بجنوب العراق

قالت وزارة النفط العراقية إن الوزير جبار اللعيبي أمر بإجراء دراسة جدوى لبيع محطات وقود بهدف تحسين الخدمات.

ووفقا لبيان نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة النفط العراقية، الإثنين، تنتهي الشركة المكلفة بإجراء الدراسة من مهمتها في غضون شهر.

وأضاف البيان "يأتي ذلك لفسح المجال أمام شركات القطاع الخاص لتطوير قطاع التوزيع لتقديم أفضل الخدمات وبما يواكب التطور الذي يشهده هذا القطاع في البلدان الأخرى".

في الوقت نفسه، قال فلاح العامري، رئيس شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، إن بلاده قد تدرس التحوط في جزء من إنتاج نفطها الخام كوسيلة لحماية الإيرادات الحكومية في مواجهة مخاطر تقلب أسعار الخام.

وقال العامري، وهو أيضا مندوب العراق لدى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، في مقابلة مع رويترز: "من ضمن استراتيجيتنا في المستقبل أننا قد ندرس التحوط لجزء من الخام العراقي.. سومو تقترح فكرة في الوقت الحالي ولم تتم دراستها بعد".

وليس من الواضح نوع التحوط الذي قد تدرسه سومو. وتسعى بعض المؤسسات، مثل بيمكس التي تحتكر النفط في المكسيك، لضمان بيع النفط بسعر ثابت ومضمون طوال العام بينما يتحوط آخرون مثل شل وبي.بي في مبيعاتهم ضد تقلب أسعار النفط في الأجل القصير.

ويساعد التحوط في الأجل القصير على الحد من التقلبات السعرية بين وقت توقيع عقود بيع النفط ووقت التسليم وسداد القيمة.

وكما قال العامري إن سومو تهدف إلى استخدام أدوات مثل المزادات والمشاريع المشتركة لتعزيز مصالح العراق النفطية وتقليل استيراد المنتجات النفطية.

وأسست سومو وليتاسكو الروسية شركة مشتركة للتجارة في دبي لتسويق الخام لتنضما بذلك إلى منتجين آخرين بمنطقة الشرق الأوسط يشترون ويبيعون النفط لتعزيز دخلهم.

تعليقات