منوعات

أول مقهى مختلط في البصرة.. بمذاق فيروز

الإثنين 2019.1.7 07:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 133قراءة
  • 0 تعليق
مكتبة ومقهى فيروز في البصرة

مكتبة ومقهى فيروز في البصرة

بعد فراره من سوريا، استجاب الشاب العراقي محمد عبد الأمير إلى ذكريات الماضي الجميل وجذوره في الشام، وافتتح أول مقهى مختلط بالبصرة منذ انتهاء عهد صدام حسين، سمّاه مكتبة ومقهى فيروز الذي يحاكي ثقافة المقاهي في دمشق.


وسقطت البصرة وهي موطن والد عبدالأمير بجنوب العراق في صراعات واضطرابات، إضافة إلى نقص حاد في فرص العمل والخدمات منذ عام 2003م.

ويأمل عبدالأمير الذي درس الاقتصاد في الجامعة، أن يتسنى لزبائنه ومعظمهم من الشباب أن ينسوا تلك المساوئ مؤقتاً، ويغوصوا في دُرر الأدب العربي، من خلال كتب مكدسة في "مكتبة ومقهى فيروز"، وهم يتناولون القهوة بأقداح مطبوعة عليها صورة وجه فيروز المطربة اللبنانية ذائعة الصيت.


وقال عبدالأمير، صاحب المقهى الذي يقع في وسط البصرة: "حاولت دمج فكرة المقهى باسم فيروز، أول شيء لأن فيروز ترتبط بكل ذكرى جميلة". 

ونشأ عبد الأمير "29 عاماً" وترعرع في بلد أمه، سوريا، لكنه انتقل إلى البصرة في 2012م مع بداية اشتداد الحرب في سوريا.

وتسبب الصراع الذي نشأ قبل أكثر من 7 سنوات، في مقتل مئات الألوف وتشريد ملايين آخرين من بيوتهم في سوريا.


تعليقات