سياسة

القوات العراقية تتقدم صوب كركوك للسيطرة على حقول النفط

الإثنين 2017.10.16 02:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1712قراءة
  • 0 تعليق
القوات العراقية تتقدم باتجاه كركوك

القوات العراقية تتقدم باتجاه كركوك

قال مسؤولون عراقيون وأكراد إن القوات العراقية بدأت، الليلة، في التقدم صوب مدينة كركوك التي يسيطر عليها الأكراد. 

 وكشف مجلس الأمن في إقليم كردستان العراق، عن أن القوات العراقية و"الحشد الشعبي" يتقدمان من مناطق "تازة خورماتو" جنوب كركوك في اتجاه حقول النفط وقاعدة K1 في كركوك للاستيلاء عليهما.

  من جانبه، كشف ضابط من الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي لـ"رويترز" أن أحد أهداف العملية السيطرة على "قاعدة كي 1" الجوية غرب كركوك.. فيما ذكرت المصادر العسكرية العراقية أن هدف العملية السيطرة على حقول النفط ومواقع اتحادية.

وقال مجلس الأمن التابع لحكومة كردستان العراقية إن "القوات العراقية والحشد الشعبي تتقدم الآن من "تازة" جنوبي كركوك في عملية كبيرة وهدفها دخول المدينة والسيطرة على قاعدة "كي 1" الجوية وحقول النفط". 

ولم يتحدث أي من الجانبين عن أي مواجهة عسكرية بعد مرور ساعة على التقرير المبدئي عن التقدم العراقي.

من جانبه أعلن التلفزيون الرسمي العراقي عن سيطرة القوات العراقية على مناطق واسعة في كركوك ، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي طالب القوات العراقية بفرض سيطرتها وضبط الأمن في كركوك بالتعاون مع قوات البشمركة.

وكانت الحكومة العراقية اتهمت السلطات الكردية، الأحد، بإعلان الحرب وذلك بعد جلب مقاتلين أجانب من حزب العمال الكردستاني الانفصالي في تركيا إلى مدينة كركوك.. فيما قال مسؤول أمني كردي إن مقاتلي البشمركة الأكراد رفضوا إنذارا من قوات عراقية بالانسحاب من تقاطع طرق مهمة بجنوب كركوك. 

يذكر أن المسؤول في المجلس الأمني بحكومة كردستان قال إن القوات العراقية أمهلت البشمركة حتى منتصف الليل للانسحاب من موقع شمالي تقاطع طرق يُعرف باسم مكتب خالد.. وأضاف أن هذا الموقع يسيطر على إمكانية الوصول إلى قاعدة جوية، وبعض حقول النفط الواقعة في منطقة كركوك، حيث يسيطر الأكراد على المدينة ومحيطها. 


وكانت القوات الكردية استغلت انهيار القوات الاتحادية العراقية في 2014، خلال الهجوم الواسع لتنظيم "داعش" على جنوب وغرب العراق، لتفرض سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك الغنية بالنفط، وحولت مسار الأنابيب النفطية إلى داخل إقليم كردستان، وباشرت بالتصدير دون موافقة بغداد، كما سيطرت على مناطق أخرى في محافظات مجاورة.

تعليقات