سياسة

"التعاون الإسلامي" تدين مصادقة الاحتلال على بناء 2070 وحدة استيطانية جديدة

السبت 2018.6.2 03:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة

أدانت منظمة التعاون الإسلامي مصادقة الاحتلال الإسرائيل على بناء 2070 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنات الواقعة على الأرض الفلسطينية المحتلة بما في ذلك مدينة القدس. 

وأكدت أن استمرار سياسة الاستيطان غير الشرعية تمثل خرقا صارخا للقانون الدولي ولاتفاقيات جنيف.

وأشار الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين إلي أن سياسة الاستيطان الإسرائيلية تشكل تحديًا لإرادة المجتمع الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة.

ودعا الأطراف الدولية الفاعلة إلى تحمل مسؤولياتها في إنفاذ قرارات الشرعية الدولية، ومسائلة قوات الاحتلال ومحاسبتها على اعتداءاتها وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وقد أدانت جامعة الدول العربية مصادقة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان على 3900 وحدة استيطانية في المستوطنات الواقعة بالضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس.

كما أدانت مصادقة مجلس التخطيط الإسرائيلي على بناء 2500 وحدة استيطانية لتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

ويشهد الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة تناميا ملحوظا في ظل وصول إدارة جديدة إلى الحكم في البيت الأبيض.

ولم يدن البيت الأبيض الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية بل ذهب السفير الأمريكي في إسرائيل دافيد فريدمان إلى أن من حق المستوطنين "البناء في أرضهم" وأن إخلاء المستوطنات "سيؤدي إلى حرب أهلية في إسرائيل".

وقالت حركة السلام الآن الإسرائيلية إنه "في فترة السنة ونصف السنة الماضية تمت المصادقة على بناء 14454 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية".

ولا يشمل هذا الرقم الآلاف من الوحدات الاستيطانية الأخرى التي تم إقرارها في مدينة القدس الشرقية المحتلة.



تعليقات