سياسة

التعاون الإسلامي: إطلاق الصواريخ على الرياض يؤكد نهج الحوثيين الإجرامي

السبت 2017.12.2 05:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 426قراءة
  • 0 تعليق
شعار منظمة التعاون الإسلامي

شعار منظمة التعاون الإسلامي

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، إطلاق مليشيات الحوثي صاروخا بالستيا من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية.

وأكد الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن استمرار إطلاق الصواريخ البالستية على المملكة يؤكد مواصلة مليشيات الحوثي نهجها العدائي والإجرامي الذي يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة تنفيذا لمخططات تآمرية ضد المملكة والمواطنين، والمقيمين على أراضيها، مجددا دعم المنظمة وتضامنها التام مع المملكة قيادة وحكومة وشعبا في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

وتأتي هذه الإدانة عقب يوم من تأكيد تقرير سري أعده مراقبو العقوبات بالأمم المتحدة، الجمعة، أن بقايا 4 صواريخ بالستية أطلقتها مليشيا الحوثي باليمن على السعودية هذا العام من تصميم وتصنيع إيران؛ حيث أفاد المراقبون بأن خصائص التصميم وأبعاد المكونات التي فحصتها الهيئة تتفق مع الخصائص والأبعاد التي تم الإبلاغ عنها بالنسبة للصاروخ قيام-1 الإيراني التصميم والتصنيع.

ومن ناحية أخرى، التقى الأمين العام للمنظمة، مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، على هامش مؤتمر الحوارات المتوسطية المنعقد في العاصمة الإيطالية روما، وتبادل العثيمين والمبعوث الأممي وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك؛ حيث استمع الأمين العام إلى شرح بشأن آخر التطورات الجارية في ليبيا وجهود الأمم المتحدة لتسوية النزاع.

وأكد الدكتور العثيمين دعم المنظمة الكامل لعملية البناء والاستقرار واستتباب الأمن في ليبيا الموحدة، بالإضافة إلى دعمها للمصالحة الوطنية الشاملة هناك، وذلك من خلال تشجيع الحوار الوطني الليبي، بهدف التوصل إلى التسوية السلمية الشاملة، مشيراً إلى أن المنظمة ملتزمة بالتنسيق مع الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية بما فيها جامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي، وآلية دول الجوار التي لها إسهامات إيجابية من أجل الوصول إلى تسوية سلمية، وذلك في اتساق مع القرارات الصادرة عن منظمة التعاون الإسلامي.

تعليقات