سياسة

إسرائيل تضرب مجددا أهدافا بسوريا.. ونتنياهو يقطع إجازته

السبت 2018.2.10 12:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 476قراءة
  • 0 تعليق
نتنياهو في الجولان قبل أيام

نتنياهو في الجولان قبل أيام

جددت إسرائيل، اليوم الأربعاء، غاراتها على أهداف سورية وإيرانية في سوريا بالتزامن مع إعلانها عدم رغبتها بالتصعيد العسكري.

ويجتمع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت) غدا الأحد لبحث التطورات في التواجد الإيراني في سوريا.

وقطع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إجازة السبت ووصل إلى مقر وزارة الدفاع في تل أبيب لعقد مشاورات أمنية مع وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان وكبار المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤولين كبار قولهم اليوم: "لا نريد مزيدا من التصعيد العسكري في سوريا".

وحملت إسرائيل إيران المسؤولية عن التصعيد.

وكان الجيش الإسرائيلي قال إن "مقاتلات سلاح الجو شنت غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية، إضافة إلى أهداف إيرانية في سوريا".

وأشار في هذا الصدد إلى أنه "تم استهداف ١٢ هدفا من بينها ٣ بطاريات دفاع جوي سورية و٤ أهداف تابعة لإيران التي تعتبر جزءاً من التمدد الإيراني في سوريا".

وأقر الجيش الإسرائيلي بأن طائراته تعرضت لنيران سورية، وأنه في حالة جاهزية لمختلف السيناريوهات وسيواصل التحرك وفق الحاجة.

تعليقات