سياسة

إسرائيل تشدد قبضتها على فيسبوك وتويتر خشية الإرهاب

الثلاثاء 2017.1.3 07:27 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1116قراءة
  • 0 تعليق
فيسبوك وتويتر في مرمى نيران إسرائيل

صورة أرشيفية

وافق الكنيست الإسرائيلي، الثلاثاء، على مشروع قانون يسمح للمحاكم الإسرائيلية بإزالة وحذف محتوى منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، في حال اعتبرته سلطات الاحتلال "تحريضيا"، كما يسمح للشرطة اعتقال صاحب المنشور وتقديمه للمحاكمة، بطلب من المدعي العام.

وبموجب مشروع "قانون فيسبوك" الذي أقر في القراءة الأولى، وتقدمت به وزيرة العدل آيليت شاكيد ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، يخول لمحكمة الشؤون الإدارية الإسرائيلية إعطاء أوامر لمزودي شبكات التواصل الاجتماعي، بحذف منشورات تعتبر تحريضية، بناء على طلب سلطات الاحتلال، وفقا لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وأكدت شاكيد، في بيان، أنه سيتم اتخاذ مثل هذا الإجراء ضد المحتويات المنشورة إلكترونيا، التي "تمثل خطرا حقيقيا على سلامة الفرد أو السلامة العامة أو أمن البلاد".

وفي الإطار نفسه، قال أردان إن "القانون الجديد ضروري لمنح إسرائيل الأدوات التي تتيح لنا التصرف الفوري لإزالة أي محتوى يمكن أن يؤدي إلى أعمال إرهاب وقتل"، باعتبار أن فيسبوك وشركات إلكترونية أخرى "لا ترد على كافة طلبات الشرطة الإسرائيلية بإزالة المحتويات التي تحرض على العنف، وفي بعض الأحيان يستغرق الأمر وقتاً طويلاً لإزالة المواد المحرضة".

يشار إلى أن "قانون فيسبوك" يلزم إدارة بعض شبكات التواصل الاجتماعي، بحذف وشطب أي منشور قد يؤدي إلى "ارتكاب أفعال جنائية".

تعليقات