سياسة

بالصور.. أمن إسرائيلي يندس بين المحتجين لاعتقالهم

الخميس 2017.12.14 12:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 500قراءة
  • 0 تعليق
فرد الشرطة الإسرائيلي المتخفي وهو يعتقل أحد الفلسطينيين- (رويترز)

فرد الشرطة الإسرائيلي المتخفي وهو يعتقل أحد الفلسطينيين- (رويترز)

اخترق أفراد أمن إسرائيليون متخفون صفوف المظاهرات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، والتي تندد باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، اليوم الأربعاء، في محاولة لفضها.

واندست مجموعة الضباط الإسرائيليين المتخفين بين الشباب الفلسطيني الذي كان يشتبك مع جنود جيش الاحتلال قرب نقطة تفتيش خارج مدينة رام الله، ثم ألقى أحدهم قنبلة صوتية قبل أن يخرج الأفراد المتخفون مسدساتهم ليسارع الشباب الفلسطيني المتفاجئ في التشتت.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان لاحق أن 3 فلسطينيين تم اعتقالهم خلال العملية، حسب ما نقلته صحيفة "تليجراف" البريطانية.


وقالت الشرطة إن "عمليات شرطة الحدود المتخفية وقعت قرب رام الله عندما هاجم محدثو شغب فلسطينيون مسؤولي الأمن بقنابل البنزين والحجارة.. قوات الأمن عملت ونسقت العمليات واعتقلت 3 فلسطينيين مقنعين منخرطين مباشرة في أعمال الشغب".

وتعرف الوحدات الإسرائيلية المتخفية باسم "مستآرفيم" وهي كلمة عبرية تعني "التنكر مثل العربي"، وتعمل على اختراق الفلسطينيين والمجتمعات العربية الأخرى.

وغالبا ما يتحدث أفراد هذه الوحدات الإسرائيلية اللغة العربية، ولديهم القدرة أيضا على إقناع غيرهم بأنهم عرب أثناء تأدية عملهم المتخفي.


وأفراد الأمن الإسرائيليون الذين اخترقوا المظاهرات الفلسطينية، اليوم الأربعاء، يعتقد أنهم من وحدة "ياماس" وهي الوحدة المتخفية ضمن شرطة الحدود الإسرائيلية، حيث إن جيش الاحتلال والمخابرات الإسرائيلية لديهما وحدات متخفية خاصة بهما.

وتنكر ضباط الشرطة الإسرائيليون في زي الشباب الفلسطيني مرتدين أقنعة وجه والأوشحة الشهيرة ذات اللونين الأبيض والأسود. 





تعليقات