سياسة

دحلان للرئيس الفلسطيني: اللحظة تاريخية فاحسم أمرك

الأربعاء 2017.12.13 01:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 433قراءة
  • 0 تعليق
السياسي الفلسطيني محمد دحلان

السياسي الفلسطيني محمد دحلان

قال السياسي الفلسطيني محمد دحلان، الثلاثاء، إن الواقع الجديد يفرض العمل والتحرك بتعقل وحكمة لمضاعفة الحراك الشعبي السلمي إلى جانب العمل السياسي والدبلوماسي المكثف، مع ضرورة الامتناع التام عن استخدام السلاح في هذه المواجهات؛ لتجنب الانجرار وراء مخططات الاحتلال الرامية إلى تأجيج دوامة عنف جديدة تغطي بها هزيمة قرار ترامب. 

وأضاف دحلان، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": إن الشعب الفلسطيني قد حقق مكاسب عدة خلال الأيام الماضية؛ أبرزها: انتفاضة همم شعبنا في الداخل والخارج مجدداً، بالإضافة إلى مساندة عربية رسمية جماعية لحقوقنا، مشيرا إلى ضخامة حجم التظاهرات والفعاليات بكل أرجاء العالم، وكذلك توحد الموقف الدولي بأجمعه معنا ورفضا لقرار ترامب.

وأكد دحلان أن تحقيق المكاسب المباشرة شيء، والحفاظ عليها وبلورتها إلى قرارات عربية ودولية فاعلة شيء آخر، لذا من واجبنا إعطاء الأشقاء والأصدقاء خارطة طريق واضحة تعكس جوهر مواقفنا ومصالحنا الوطنية، لذا أطالب الأخ أبومازن بالإقلاع فوراً عن الغموض والتردد، واستثمار مناسبة القمة الإسلامية في تركيا بعد غدٍ لإعلان 3 مواقف.

أولا: إنهاء الانقسام الوطني نهائيا وبكل مظاهره وظلمه.

ثانيا: التحلل التام من أوسلو وكل مترتباتها القانونية والسياسية والأمنية.

ثالثا: إعلان فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية دولة تحت الاحتلال، ودعوة كل الأشقاء والأصدقاء للاعتراف رسميا بدولتنا وعاصمتنا وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 67/19 لسنة 2012.

ووجه دحلان رسالة إلى الرئيس الفلسطيني أبومازن، قائلاً: "هذه لحظات تاريخية استثنائية لا ينبغي التفريط بها تحت وهم سلام مزيف تبشر به واشنطن؛ لتفريغ مواقفنا ومواقف المجتمع الدولي من جدواها ومحتواها، فاعزم واحسم أمرك لتصنع تاريخا جديدا بعد 12 عاما من الانكسار والتراجع، وستجدنا معك وخلفك ندعم قرارك المنشود بكل ما أوتينا من قدرات وعزائم".


تعليقات