اقتصاد

بعد الليرة التركية.. تهديدات ترامب تعصف ببورصة إسطنبول

الإثنين 2019.1.14 02:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 312قراءة
  • 0 تعليق
بورصة إسطنبول تفتح على تراجع بعد تهديدات ترامب لتركيا

بورصة إسطنبول تفتح على تراجع بعد تهديدات ترامب لتركيا

تراجعت بورصة إسطنبول بأكثر من 1% في بداية تعاملات اليوم، الإثنين، بفعل مخاوف المستثمرين من تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هدد فيها بتدمير اقتصاد تركيا.

وأمس الأحد، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اقتصاد تركيا بالتدمير، حال قيام الأخيرة بقصف مقاتلين أكراد تدعمهم الإدارة الأمريكية في سوريا.

ودفعت تهديدات ترامب المستثمرين لتقنين ضخ السيولة والاستثمار في الأسهم عبر بورصة إسطنبول، اليوم، وسط توقعات بهبوط أكبر في الساعات المقبلة.

وعند الساعة 08:28 بتوقيت جرينتش، تراجع المؤشر الرئيسي لبورصة إسطنبول (BIST 100) بنسبة 1.04% أو 944 نقطة إلى 90.765 ألف نقطة.

وتتداول بورصة إسطنبول، بعيدة عن مستوياتها المسجلة قبل شهور فوق 105 آلاف نقطة، بفعل استمرار المخاوف الاقتصادية التي تراود المستثمرين من تذبذبات مؤشرات الاقتصاد المحلي.

وعلى وقع التهديدات الأمريكية، هوت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي إلى 5.52 ليرة لكل دولار واحد، نزولا من إغلاق الجمعة الماضية، البالغ 5.45 ليرة لكل دولار.

وتعيش الليرة التركية أزمة هبوط حادة بفعل توترات سياسية مع الولايات المتحدة في أغسطس/آب الماضي، دفعها للهبوط إلى 7.2 ليرة لكل دولار من متوسط 4 ليرات.

وعلى الرغم من انتهاء الأزمة السياسية بين البلدين في أكتوبر/تشرين أول الماضي، إلا أن مؤشرات الاقتصاد التركي ظلت تواجه تراجعات حادة في سعر الصرف، وارتفاعا حادا في التضخم، وتراجع في مؤشرات الإنتاج.

وخلال وقت سابق اليوم، أظهرت بيانات أن الناتج الصناعي التركي انخفض للشهر الثالث على التوالي بنسبة معدلة في ضوء التقويم قدرها 6.5% على أساس سنوي في نوفمبر/تشرين الثاني، في مؤشر إضافي على أن الاقتصاد يتباطأ.

وتراجعت بورصة إسطنبول اليوم، بقيادة من قطاعات البنوك والخدمات والمالية وقطاع العقارات، الذي يشهد هبوطا متواصلا خلال الأشهر الماضية.

تعليقات