ثقافة

متحف الاتحاد في الإمارات يكرّم الآباء المؤسسين

الثلاثاء 2017.7.18 05:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 790قراءة
  • 0 تعليق
يضم المتحف معرضا مصورا للآباء المؤسسين من حكام الإمارات السبعة

يضم المتحف معرضا مصورا للآباء المؤسسين من حكام الإمارات السبعة

متحف الاتحاد أحد المعالم العريقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يعبر منذ تأسيسه عن رؤية الآباء المؤسسين وما تحقق في عام 1971 من وحدة وتلاحم وترابط، ومساعيهم الدؤوبة لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، ويتم تكريم الآباء المؤسسين من خلال تخليد إنجازاتهم بتسليط الضوء على المعروضات والمقتنيات ذات الصلة بحياة ومسيرة كل واحد منهم، كما يدعو الأفراد لاتخاذهم قدوة ونموذجاً يحتذى به في حياتهم اليومية.

ويضم المتحف معرضاً مصوراً رائعاً للآباء المؤسسين من حكام الإمارات السبعة، وهم: الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - حاكم أبوظبي، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم - حاكم دبي، الشيخ خالد بن محمد القاسمي - حاكم الشارقة، الشيخ راشد بن حميد النعيمي - حاكم عجمان، الشيخ أحمد بن راشد المعلا - حاكم أم القيوين، الشيخ صقر بن محمد القاسمي - حاكم رأس الخيمة، الشيخ محمد بن حمد الشرقي - حاكم الفجيرة.

ولإثراء وجذب الزوّار إلى هذا الصرح التاريخي المتأصل مع قيمهم وإنجازاتهم، تم تدشين شاشات تفاعلية تعرض الصور التاريخية، ومقاطع الفيديو، وسيرتهم التي تصف المساهمات الهائلة ورؤية الآباء مؤسسي الاتحاد، حيث إن لكل حاكم مساحة عرض خاصة به، تعرض فيها للزائرين النظرة الإنسانية العميقة لحياة الآباء المؤسسين، خصوصاً أنها تحتوي على ممتلكات شخصية خاصة لم يسبق عرضها. وبمساهمة كريمة من أولياء العهود من الإمارات السبعة لمشاركة المقتنيات تم عرضها في المتحف، وضمن حملة "لنوثق المسيرة" التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

يحرص متحف الاتحاد على إلهام زواره بالاعتماد على أهم لحظة في تاريخ الدولة، وهي الإعلان عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في دار الاتحاد في الثاني من ديسمبر من عام 1971، والذي تحقق بفضل تفاني الآباء المؤسسين وجهودهم.

ولاطلاع الزوّار على السيرة الذاتية للآباء المؤسسين تم تدشين هذا الصرح، ليكون مرجعاً تاريخياً وثقافياً يترجم إنجازاتهم التي نفتخر بها في دولة ذات واقع ومستقبل مشرق.

تعليقات