سياسة

جنود ساحل العاج يقبلون اتفاقا لإنهاء التمرد

الثلاثاء 2017.5.16 06:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 241قراءة
  • 0 تعليق
الجنود المتمردون بساحل العاج

الجنود المتمردون بساحل العاج

قال متحدثان باسم جنود متمردين في ساحل العاج، اليوم الثلاثاء، إن قادة التمرد العسكري قبلوا اقتراح الحكومة بشأن العلاوات ووافقوا على العودة إلى ثكناتهم لإنهاء الأزمة.

ولم يتسن الوصول إلى وزير الدفاع أو متحدث باسم الحكومة لتأكيد تفاصيل الاتفاق، لكن شاهدا قال لـ"رويترز" إن الجنود في بواكيه مركز التمرد وثاني أكبر مدن ساحل العاج عادوا إلى قواعدهم.

وقال السارجنت سيدو كوني، أحد المتحدثين باسم التمرد، إن بعض الجنود تلقوا العلاوات بموجب الاتفاق. 

واستأنف مصدرو الكاكاو في ميناء أبيدجان العمل بعد توقف دام ليوم واحد وأعادت البنوك أيضا فتح أبوابها. 

ورفض الجنود المتمردون، الذين أصابوا المدن والبلدات بالشلل في مختلف أنحاء البلاد منذ يوم الجمعة، اتفاقا سابقا أعلنه وزير الدفاع آلان ريشار دونواهي أمس الإثنين.

لكن قادة التمرد قالوا إن الاتفاق جرى تعديله أثناء الليل، وقال كوني في بواكيه: "نقبل اقتراح الحكومة.. نعود إلى الثكنات الآن".

وأضاف المتحدث أن قبول الجنود للاقتراح يعني أن 8400 جندي متمرد، معظمهم مقاتلون متمردون سابقون ساعدوا الرئيس الحسن واتارا في الوصول إلى السلطة، سيتلقون علاوة قدرها 5 ملايين فرنك إفريقي (8400 دولار). ويتلقى الجنود مليوني فرنك إفريقي أخرى بنهاية الشهر المقبل.

وقال المتحدث الثاني ويدعى السارجنت سيسيه: "سلمنا للتو السيطرة على مداخل المدينة (بواكيه) للشرطة وقوات الأمن هذا الصباح ونعود إلى ثكناتنا".

وقال شاهد لـ"رويترز" في بواكيه: "لا يوجد أحد في الشوارع. انتهى الأمر. جميعهم في الثكنات. لم تطلق رصاصة واحدة منذ الثامنة صباحا".

تعليقات