رياضة

الجابر يوضح أسباب إعفائه من رئاسة الهلال

الأحد 2018.9.16 12:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 247قراءة
  • 0 تعليق
الجابر وآل الشيخ

الجابر وآل الشيخ

نفى سامي الجابر، الرئيس السابق لنادي الهلال والمستشار بالهيئة العامة للرياضة بالسعودية، وجود أي نية من قبل تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة لزعزعة الكيان الهلالي.

وأوضح الجابر في تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اليوم الأحد، أن إعفاءه من منصب رئيس النادي لم يهدف إلى زعزعة الاستقرار في الهلال، مضيفاً: "لا يعقل أن يدعم تركي آل الشيخ النادي بهذا الشكل ثم يتم زعزعته، حدث العاقل بما لا يليق، فإن صدق فلا عقل له".

ودافع الجابر عن آل الشيخ قائلاً: "لا يمكن أن تتم مقابلة هذا الدعم الكبير للنادي من هيئة الرياضة بقيادة معالي المستشار والذي نتج عنه ظهور الفريق بشكل مميز أسعد المدرج الفخم -جمهور الهلال- بتصديق قصص ليس لها أساس من الصحة وتهدف لخلق حالة عدم استقرار للنادي والفريق".

ونال الرئيس الجديد للهلال الأمير محمد بن فيصل إشادة واسعة من الجابر، بقوله: "أراهن على استمرار العمل بالنادي بقيادة أخي الأمير محمد بن فيصل بما يضمن جعل الزعيم أقوى، وأراهن على استمرار حرص القيادة الرياضية ودعمها للهلال وبشكل شخصي معالي المستشار الذي يهتم بكل الأندية دون تفريق".

وعن السبب الحقيقي في استبعاده من رئاسة الهلال، قال: "إعفائي من منصب رئاسة الهلال جاء لرغبة القيادة الرياضية بتكليفي بمهمة أخرى لخدمة الوطن، ولا أعتقد أن أي سعودي سيتردد بقبول هذا التشريف وتلبية النداء في أي مكان يتطلب وجوده، ولقد حرصت على إيضاح هذه الأمور من أجل ألا تكون الجماهير ضحية لمن يدعي المصداقية".

وكان آل الشيخ قد أعلن، يوم الخميس الفائت، إعفاء الجابر من رئاسة الهلال وتعيين الأمير محمد بن فيصل بدلاً منه على أن يعمل الجابر مستشاراً للهيئة العامة للرياضة.


تعليقات