اقتصاد

مؤشر نيكي الياباني ينخفض 1.8% في مستهل التعاملات

الجمعة 2019.1.4 05:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
لوحة إلكترونية تظهر مؤشر نيكي خلال أول تداول له في العام الجديد

لوحة إلكترونية تظهر مؤشر نيكي خلال أول تداول له في العام الجديد

تراجع مؤشر نيكي القياسي الياباني في بداية التعامل ببورصة طوكيو للأوراق المالية، الجمعة. 

وحسب رويترز، نزل نيكي 1.80% مسجلا 19655.13 نقطة في حين انخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.72% ليصل إلى 1468.42 نقطة.

وتأتي خسارة التعاملات الافتتاحية للأسهم اليابانية، متماشية مع الاتجاه الهابط للأسواق العالمية، حيث أغلقت مؤشرات البورصات الأمريكية الثلاثة (داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك) على تراجع جماعي بأكثر من 2% في نهاية تعاملات الخميس، بعد صدور بيانات تظهر تباطؤ نشاط المصانع الأمريكية في أعقاب تحذير بشأن الإيرادات من شركة أبل، ما أجج المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي.

كما أغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة، الخميس، حيث هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.9%.

يذكر أن مجموعة "أبل" للصناعات التكنولوجية أعلنت، الأربعاء، خفض تقديراتها لنتائج الربع الأول من السنة المالية الجديدة، خصوصا بسبب تباطؤ النمو في الصين.

وخفضت "أبل" توقعاتها لإيراداتها خلال الربع الأول الذي انتهى في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 84 مليار دولار، وهو ما يقل عن توقعات المحللين البالغة 91.5 مليار دولار وعن توقعات "أبل" الأصلية التي وضعت إيرادات الربع المالي الأول بين 89 و93 مليار دولار.

من جهة أخرى، شهد نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة هبوطا حادا في ديسمبر/كانون الأول 2018، ليصل لأدنى مستوياته في عامين، وسط تراجع الطلبيات الجديدة والتوظيف في المصانع، وهو ما يشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي قد لا يكون في منأى عن تباطؤ النمو في الصين وأوروبا، وفقا لما تضمنه مسح لمعهد إدارة التوريدات الأمريكية نُشر الخميس.

يذكر أن مؤشر نيكي الياباني سجل خسارة نسبتها 12.1% في عام 2018، في أول هبوط سنوي منذ عام 2011، منهيا بذلك أطول موجة مكاسب منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

كما مُني المؤشر توبكس الأوسع بخسارة نسبتها 17.8% خلال 2018، وهي الأكبر منذ عام 2011.


تعليقات