مجتمع

جواهر القاسمي تشهد تخريج 630 طالبة في كليات التقنية بالشارقة

الأربعاء 2018.5.9 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
جواهر القاسمي تشهد تخريج 630 طالبة في كليات التقنية بالشارقة

جواهر القاسمي تشهد تخريج 630 طالبة في كليات التقنية بالشارقة

شهدت قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، حفل تخريج طالبات كليات التقنية العليا بالشارقة دفعة عام 2017 والبالغ عددهن 630 خريجة.

حضر الحفل، خلود المعلا نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للشؤون الإدارية، والدكتورة محدثة الهاشمي مدير كليات التقنية للطالبات بالشارقة، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وأمهات الطالبات. 

وأكدت خلود المعلا خلال كلمة مجلس أمناء الكليات تميز دفعة خريجات هذا العام كونه "عام زايد" القائد المؤسس الذي بنى وطن الإنجاز والريادة من فكر آمن بالإنسان وقدرته على تحقيق المعجزات فكان التعليم أولوية أولى وبفرص متساوية للشباب والفتيات لتنطلق مسيرة البناء التي تواصلها اليوم بكل ثقة وإصرار قيادتنا الحكيمة.

وأشارت المعلا إلى المسؤولية الوطنية التي تتحملها كليات التقنية العليا كأكبر مؤسسة للتعليم العالي في تخريج الكفاءات النوعية والتي جعلتها تنطلق في وضع استراتيجيتها الجديدة "الجيل الثاني" 2017-2021 لتمكين الطلبة من مهارات المستقبل والوصول لتخريج كفاءات وطنية تمثل الخيار الأول لسوق العمل.

وأعلنت المعلا باسم مجلس أمناء كليات التقنية العليا تخريج 630 خريجة في كليات التقنية العليا للطالبات في الشارقة وهن جزء من خريجي وخريجات دفعة عام 2017 البالغ عددهم 5978 حيث أكملت الخريجات دراستهن بنجاح وحصلن على شهادات التخرج بكل جدارة واستحقاق. 

وهنأت في ختام كلمتها الخريجات، مؤكدة أنهن "بنات زايد" وفخر هذا الوطن وعليهن الإيمان بقدراتهن وخدمة وطنهن بكل إخلاص ليُسهمن في تحقيق التنمية لمرحلة ما بعد النفط.. كما هنأت أمهات الطالبات مقدرة دورهن في وصول بناتهن لتحقيق التميز العلمي.

وقالت: "هنيئا لهن وللوطن بهذه الكوكبة الجديدة من الخريجات اللواتي سيمثلن إضافة نوعية لسوق العمل مستقبلا". 

ثم ألقت الخريجة هبة عبدالرحمن كلمة الخريجات والتي تقدمت فيها بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الحكيمة لدعمها المستمر لمسيرة كليات التقنية العليا وتشجيعها الدائم لفتيات الإمارات وتحفيزهن على الاجتهاد في تلقي العلم والمعرفة والتميز. 

وأكدت الخريجات أنهن فخورات بتخرجهن وتسلحهن بالعلم المقترن بالتطبيق العملي ليكُنَّ مستعدات للعمل وخدمة وطنهن ورد ولو جزء من جميله عليهن، معبرات عن امتنانهن لكل من دعم مسيرتهن نحو التميز العلمي من أسرهن وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالكليات، كما تقدمن بخالص الشكر والعرفان إلى الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي لتشريفها حفل تخرجهن. 

بعدها أدت الخريجات قسم الولاء للقيادة والوطن وانطلقت مراسم التخريج؛ حيث قامت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بتكريم الخريجات وتسليمهن شهادات التخرج.

تعليقات