صحة

7 طرق غير تقليدية لعلاج نزلات البرد

الأحد 2018.11.4 07:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق
نزلات البرد - صورة أرشيفية

نزلات البرد - صورة أرشيفية

مع دخول موسم الشتاء، تعتبر أغلب محاولاتك لتجنب الإصابة بنزلات البرد غير مجدية، فنحن جميعًا نصاب بـ3 أو 4 نزلات برد كل عام. 

ونزلات البرد هي عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي يصيب الجيوب الأنفية والحنجرة، تشمل الأعراض السعال والتهاب الحلق وسيلان الأنف والعطس والصداع والحمى.

وما أن تصاب بتلك العدوى الفيروسية، ينصح معظم الأطباء ببعض الراحة والإكثار من شرب السوائل، ولكن ماذا لو كنت لا تعتقد أن هذا يكفي؟  فيما يلي بعض العلاجات الغريبة لنزلات البرد من جميع أنحاء العالم التي عرضتها شبكة أخبار "شين لانج" الصينية:

1- الاستماع إلى موسيقى الجاز

ضع ألبوم تشارلي هاربر أو مايلز ديفيس لمدة 30 دقيقة، واعط نظامك المناعي دفعة قوية، حيث تبين أن نصف ساعة من موسيقى الجاز تزيد من مستويات الجلوبولين المناعي A، الموجود في الغشاء المخاطي الذي يحيط بالأنف والفم والحلق.

2- الجوارب 

هناك نوعان من العلاجات ذات الصلة بالجورب: جوارب رطبة أو جوارب تفوح منها رائحة العرق.

يمكنك ارتداء جوارب مبللة بالماء البارد، أو وضع بعض قطع الثلج في جورب مصنوع من الصوف قبل أن تذهب إلى الفراش، فمن شأن هذه الطريقة تحفيز الدورة الدموية في قدميك وتنظم الاستجابة المناعية.

وأما العلاج بالجوارب النتنه كان يستخدم قديماً في انجلترا حتى القرن الـ20، يتم من خلال تلطيخ الحنجرة بدهون الدجاج ثم لفها بجوارب تفوح منها رائحة كريهة حول الرقبة كوشاح.

كما استخدمت أيضاً إيرلندا علاج الجوارب على طريقتها الخاصة، حيث كان يُعتمد  على فرك الرنجة المملحة على باطن القدمين وارتداء جورب فوقها للعلاج مع التهاب الحلق.


3- الدود

تستخدم معظم الدول الأوروبية هذا النوع من الديدان التي تعيش في البرك والمستنقعات، في الكثير من العلاجات، حيث إن لعاب تلك الدودة تحتوي على مواد بيولوجية نشطة، مثل مضادات التجلط، وموسعات الأوعية الدموية، ومواد تعمل على تخدير الأماكن.

ويتم وضع دودة العلق على منطقة معينه في جسم المريض، وتبدأ الدودة بمص بعض قطرات الدم من جسمه، وحيث يُعتقد أن خروج هذه الكمية من الدم من جسم المريض سيؤدي إلى خفض درجة الحرارة وشفائه.


4- بطانية مغموسة في الماء المغلي

تغطية صدرك ببطانية من صوف الفانيلا مغموسة في الماء المغلي ورشها بزيت التربنتين (وهو نوع من الزيوت المستخدم في صناعة المواد الكيميائية وفي ورنيش الخشب)، هي طريقة علاج شهيرة كانت تتبع في فترة العصور الوسطى بأوروبا، حيث كان من شأن هذا أن يخفف من حدة السعال واحتقان الأنف، مما يشفي من نزلات البرد.

5- المستردة

استخدمت المستردة كعلاج للبرد منذ العصور الرومانية القديمة، حيث كان يوضع معجون المستردة بين قطعتين من القماش ووضعها على صدر المريض ليشفي من نزلات البرد.

6- ارتداء قلادة مصنوعة من الأحجار الكريمة

استخدام الأحجار الكريمة العلاجية هي وسيلة قديمة وسهلة كانت تستخدم لتعزيز نظام المناعة بجسم الإنسان، حيث تعد أفضل ترياق للتعافي من أعراض البرد، مثل الحمى والتهاب الحلق والسعال والعطس.

يمكن التخلص من نزلات البرد عن طريق ارتداء القلائد المصنوعة من الأحجار الكريمة كحجر الدم الذي يساعد على تقوية مناعتك ضد نزلات البرد والحمى وعدوى الجيوب الأنفية والسعال، ويسرع أيضا الشفاء من أعراض البرد.

وأيضاً العقيق، الذي يعمل على إزالة السموم من الجسم، وفعال بشكل خاص لنزلات البرد المتكررة وتورم الغدد.

7- العلاج بالألوان

العلاج بالألوان، هو طريقة علاج الأمراض من خلال استخدام لون معين، يمكن أن يتم العلاج بالألوان عن طريق تلوين منطقة معينة من الجسم، ويمكن أيضا أن يتم ذلك من خلال النظر إلى لون معين، وقد استخدم العلاج بالألوان في والهند والصين لعدة قرون.

وكل لون له تأثير مختلف على العقل البشري، على سبيل المثال، يستخدم اللون البنفسج من قبل المعالجين لعلاج الطحال والجهاز اللمفاوي.

أما اللون الأزرق، فهو يساعد في تخفيف الصداع وتشنجات العضلات والصداع النصفي وآلام المعدة وما إلى ذلك، والأخضر يستخدم لعلاج السعال والتهاب المفاصل والالتهاب الشعبي واضطرابات العين والسكري والخراجات.

أما الأحمر فيستخدم لعلاج فقر الدم والحنجرة واضطرابات الجلد والربو والسعال المزمن.


تعليقات