منوعات

بتسوية قيمتها 35 مليار دولار.. طليقة جيف بيزوس ثالث أغنى امرأة بالعالم

الجمعة 2019.4.5 01:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
طلاق جيف بيزوس وماكينزي

طلاق جيف بيزوس وماكينزي

توصل الزوجان جيف بيزوس وماكينزني إلى صفقة طلاق بعد زواج استمر 25 عاما، لتصبح الطليقة إحدى أغنى الشخصيات في العالم.

وذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية أنه بعد الانتهاء من تسوية الطلاق، ستصبح ماكينزي رابع أكبر مساهم في شركة "أمازون" بحصة تصل قيمتها إلى 35.6 مليار دولار، ما يجعلها ثالث أغنى امرأة في العالم، هذا ويحتفظ جيف بيزوس بحصة 75% من أسهم الشركة التي تصل قيمتها إلى نحو 97.5 مليار دولار.

وأوضحت ماكينزي أنها "سعيدة" للتنازل عن معظم أسهم الزوجين في الشركة، وشركة الاستكشاف الفضائي "بلو أوريجين"، فضلا عن صحيفة "واشنطن بوست" التي اشتراها بيزوس عام 2013.

وقالت الروائية إنهما يتطلعان للمرحلة القادمة من علاقتها كأبوين وأصدقاء. أما جيف فقال الخميس عبر الموقع إن طليقته "رائعة ومحبة" وإنه "ممتن لدعمها ولطفها في هذه المسيرة".

وطبقا لمجلة "فوربس" الأمريكية، فإن صفقة الطلاق جعلت ماكينزي بيزوس ثالث أغنى امرأة في العالم بعد وريثة شركة "لوريال" فرانسواز بيتينكور مايرز، ووريثة سلسلة متاجر "وول مارت" أليس والتون.

ولا يزال بيزوس هو أغنى رجل في العالم، بحسب المجلة، متقدما على مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل جيتس، والملياردير الأمريكي وارن بافيت مالك شركة "بيركشاير هاثاواي".

وأعلن بيزوس انفصاله عن زوجته في 9 يناير/كانون الثاني، قبل يوم على تقارير صحفية تحدثت عن علاقته بالصحفية والمعلقة الأمريكية لورين سانشيز.

تعليقات