سياسة

إصابة العشرات بالضفة وغزة في مواجهات مع قوات الاحتلال

واعتقال 11 فلسطينيا في القدس المحتلة

السبت 2017.12.9 09:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 383قراءة
  • 0 تعليق
تجدد المواجهات في الضفة وغزة نصرة للقدس

تجدد المواجهات في الضفة وغزة نصرة للقدس

أصيب 153 فلسطينيا، اليوم السبت، في تجدد المواجهات لليوم الثاني في الضفة الغربية وقطاع غزة، احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، في بيان حصلت "بوابة العين" الإخبارية على نسخة منه، إن الإصابات كان من بينها 25 إصابة بالرصاص الحي والاختناق وصلت إلى مستشفيات القطاع، بينما تعاملت الطواقم الطبية مع 50 حالة ميدانيا في مناطق قطاع غزة.


ووفق متابعة مراسلة "بوابة العين" اندلعت مواجهات في 4 نقاط شرق قطاع عزة، وهي خان يونس ومخيم البريج، وغزة، شرق جباليا، تخللها إشعال إطارات ورشق قوات الاحتلال بالحجارة، والتي بدورها أطلقت النار والقنابل المسيلة للدموع ما أدى لوقوع الإصابات.

وفي الضفة الغربية، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها تعاملت مع 60 إصابة، شملت 13 بالرصاص المطاط، 36 اختناق بقنابل الغاز، وحالة واحدة اعتداء بالضرب من قوات الاحتلال، إلى جانب 10 حالات متنوعة أخرى.

تركزت المواجهات بالضفة في 6 مناطق، هي: الخليل وطولكرم وجنين ورام الله ونابلس وبيت لحم.

أما في القدس، أُصيب 23 مواطنا فلسطينيا خلال المواجهات، بعدما قمعت قوات الاحتلال تظاهرة احتجاجية في شارع صلاح الدين.

مركز إعلام القدس قال إن قوات الاحتلال اعتقلت ما لا يقل عن 11 فلسطينيا وحوّلتهم لمراكز التحقيق في المدينة المحتلة؛ من بينهم النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح جهاد أبوزنيد.

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية الليلة الماضية وفجر السبت 6 غارات استهدفت مواقع كتائب القسام، الذراع المسلح لحركة حماس، ما أدى إلى استشهاد 3 فلسطينيين، بينهم اثنان من حماس وإصابة 15 من المدنيين.

وجاءت هذه الغارات بعد مواجهات دامية، أمس الجمعة، في قطاع غزة والضفة الغربية، أدت إلى استشهاد فلسطيني وإصابة أكثر من 1000 آخرين.


المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان حذر من استمرار التداعيات الخطيرة للإعلان الأمريكي، كونه يؤجج المشاعر الدينية للمسيحيين والمسلمين حول العالم، وليس في فلسطين فقط، ويظهر ذلك بوضوح من ردة الفعل المحلية والدولية الواسعة.

وأدان المركز، في بيان له تلقت "بوابة العين" الإخبارية نسخة منه، استخدام الاحتلال القوة المفرطة في قمع الفلسطينيين، معتبرا أن ذلك جاء بعد الضوء الأخضر الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي بعد إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

تعليقات