سياسة

تجدد المواجهات في الأراضي الفلسطينية نصرة للقدس

السبت 2017.12.9 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 373قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات في القدس أمس رفضا لقرار ترامب

مظاهرات في القدس أمس رفضا لقرار ترامب

تجددت المواجهات في الأراضي الفلسطينية، اليوم السبت، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

فقد هاجمت عناصر الشرطة الإسرائيلية، اليوم، عشرات الفلسطينيين في شارع صلاح الدين، قلب مدينة القدس الشرقية المحتلة، كانوا يعتزمون تنظيم مسيرة سلمية في الشارع احتجاجا على القرار الأمريكي.

وبدأ الفلسطينيون بترديد شعار" نقبل الموت ولا نقبل المذلة" ولوحوا بالأعلام الفلسطينية استعدادا لبدء المسيرة ولكن عناصر الشرطة الإسرائيلية هاجموهم.

واعتدت عناصر الشرطة الإسرائيلية، بما في ذلك فرق الخيالة، على الفلسطينيين بالضرب بما في ذلك النساء والأطفال.

وندد زياد الحموري، مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، في تصريح لبوابة العين الإخبارية بالقمع الإسرائيلي، قائلا: "كان من المفترض أن تكون مسيرة سلمية للتعبير عن رفضنا للقرار الأمريكي ولكن سلطات الاحتلال هاجمت المسيرة بوحشية".

أما في المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم في جنوبي الضفة الغربية فقد هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية بوسائل القمع.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والمسيلة للدموع باتجاه المتظاهرين ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح وصفت بالطفيفة.

كما تجددت المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال على حدود قطاع غزة ما أدى الى إصابة الى عدد من الفلسطينيين.

ونظم فلسطينيون وقفات ومسيرات احتجاجية على القرار الأمريكي في داخل المدن الفلسطينية من بينها جنين وطولكرم وقلقيلية ورام الله.


تعليقات