سياسة

الاحتلال يدفع بتعزيزات للضفة تحسبا للغضب الفلسطيني

الخميس 2017.12.7 01:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 225قراءة
  • 0 تعليق
حكومة الاحتلال في حالة استنفار قصوى

حكومة الاحتلال في حالة استنفار قصوى

دفع جيش الاحتلال بالمزيد من قواته إلى الضفة الغربية بعد دعوات لمسيرات واحتجاجات فلسطينية على قرار الرئيس الأمريكي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الجيش في بيان: "مع انتهاء تقدير الموقف على مستوى هيئة الأركان؛ فقد تقرر تعزيز القوات في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) بعدة كتائب، بالإضافة إلى منظومة الاستطلاع والحماية، كما تم وضع القوات في حالة جاهزية تحسبا للتطورات الممكنة". 

و"يهودا والسامرة" هي التسمية العبرية للضفة الغربية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء، اعتباره القدس عاصمة لإسرائيل، وهو القرار الذي اتخذه الكونجرس عام 1995، ولكن لم يجرؤ رئيس أمريكي على تطبيقه في السنوات الماضية تحسبا لردود الفعل، أو لعدم مناسبة التوقيت.

وتسود تقديرات إسرائيلية باحتمال وقوع مواجهات مع الفلسطينيين في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية المحتلة، على خلفية القرار الأمريكي. 

وإضافة إلى مسيرات مرتقبة ظهر اليوم الخميس، فإن الاحتلال الإسرائيلي يتحسب إلى ما بعد صلاة الجمعة غدا.

تعليقات