سياسة

الأردن يدعو رئيس البرلمان السوري لحضور اجتماع عربي بعمان

الأحد 2019.1.27 07:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
رئيس البرلمان الأردني- صورة أرشيفية

رئيس البرلمان الأردني- صورة أرشيفية

دعا رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، الأحد، نظيره السوري حمودة صباغ، إلى حضور أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي الذي سيعقد في عمان مارس/آذار المقبل.

وقال الطراونة، خلال استقباله، الأحد، نقيب المحامين السوريين عضو مجلس الشعب السوري، نزار السكيف والوفد المرافق: "إن الدعوة جاءت لإدراك الأردن أهمية التنسيق والتعاون مع سوريا لا سيما في الشأن البرلماني. 

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الطراونة تأكيده ضرورة "الدفع بخطوات التعاون إلى الأمام"، مشيرا إلى أنه "لا مصلحة لأي طرف بسوريا مفككة، ممزقة، يرتع فيها الإرهابيون وقوى التدخل الخارجي".

 من جهته، أكد السكيف تطلع بلاده إلى "تعزيز العلاقات الأردنية السورية في المجالات كافة"، مشيرا إلى أن "دعوة رئيس مجلس الشعب السوري لها مدلولات سياسية، وهي آفاق ستجد تلبية من الطرف السوري".

وكان تم تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية مع بداية النزاع في هذا البلد في 2011، وهي لا تزال خارج الجامعة وسط استمرار انقسام الدول العربية بشأن عودتها إلى المنظمة.

والجدل قائم حاليا بشأن عودة سوريا خصوصا بعدما رجحت كفة القوات التابعة للنظام على الأرض، مع استعادتها مناطق كبيرة من الإرهابيين.

ودعا العراق ولبنان وتونس إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية، كما أعادت الإمارات في ديسمبر/كانون الأول 2018 فتح سفارتها في دمشق.

وكان وفد فني أردني، الأربعاء، توجه إلى دمشق لبحث إمكانية إعادة استخدام المجال الجوي السوري من قبل شركات طيران أردنية.

وأعلنت الخارجية الأردنية الأسبوع الماضي تعيين قائم بالأعمال جديد برتبة مستشار في سفارة المملكة لدى سوريا.

والأردن بين دول عربية قليلة أبقت على علاقاتها واتصالاتها مع سوريا عقب اندلاع النزاع السوري عام 2011.

ويستضيف الأردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى البلاد منذ اندلاع النزاع بنحو 1,3 مليون سوري.

وكان البلدان أعادا فتح معبر جابر- نصيب الحدودي الرئيسي بينهما في 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد نحو ثلاث سنوات على إغلاقه.


تعليقات