رياضة

3 مدربين يقودون شبيبة القبائل

الجمعة 2017.8.4 11:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 452قراءة
  • 0 تعليق
3 مدربين يقودون شبيبة القبائل

شبيبة القبائل

تحول فريق شبيبة القبائل إلى أغرب فريق في الجزائر، بعدما قرر محند الشريف حناشي رئيس النادي التعاقد بشكل مفاجئ دون إعلان مسبق مع المدرب الإيطالي إنريكو فابرو لتدريب الفريق، في الوقت الذي جدد فيه حناشي الثقة في مراد رحموني وفوزي موسوني كمدربين للفريق، ويواصلان مهمتهما بشكل طبيعي منذ انطلاق التحضيرات للموسم الكروي الجديد. 

بالفيديو.. "ثورة أنصارية" لإسقاط رئيس شبيبة القبائل

ورغم أن حناشي اتخذ قرار انتداب مدرب جديد للشبيبة، فإنه لم يلجأ إلى تسوية وضعية رحموني وموسوني، اللذين أشرفا على القيادة الفنية للفريق خلال النصف الثاني من الموسم الماضي، وما زالا يمارسان مهامهما كمدربين للفريق.

وتسببت هذه الوضعية الغريبة للشبيبة في تنقل الفريق إلى تونس لخوض معسكره الخارجي بطاقمين تدريبيين مختلفين، الأول يقوده رحموني وموسوني، والثاني يقوده المدرب الجديد فابرو، مما أثار دهشة المتابعين للفريق.

فابريو

واتهم أنصار الشبيبة رئيس النادي باتخاذ قرارات عشوائية ومزاجية ولا تخدم مصلحة الفريق، وبأنه فقد السيطرة بالكامل على إدارة شئون النادي.

ورغم دخول الفريق فيما وصفه الشارع الكروي الجزائري بـ"المهزلة الكروية"، فإن إدارة النادي ما زالت حتى الآن تحتفظ بـ3 مدربين، ولم تتخذ أي إجراء ينهي حالة الانقسام التي أصبح يعيشها أحد أقوى الفرق في الكرة الجزائرية والأفريقية.

رحموني وموسوني

تعليقات