سياسة

الجبير: الاتفاق النووي الإيراني به قصور ونؤيد موقف ترامب

الثلاثاء 2017.10.24 09:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 655قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تؤيد موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال إيران، وذلك بعد أن قرر عدم التصديق على التزام طهران بالاتفاق النووي. 

وخالف الرئيس ترامب مواقف قوى كبرى أخرى هذا الشهر، برفضه أن يقر رسميا التزام طهران ببنود الاتفاق النووي.

وقال الجبير إن الاتفاق النووي الإيراني يحتوي على أوجه قصور، وإنه يتفق مع تحليل ترامب القائل بأن إيران تعمل على زعزعة الاستقرار في المنطقة وتمول منظمات إرهابية.

وأعلن الجبير، في مؤتمر في لندن، وفقا لما نقله موقع العربية نت، أن سلوك إيران غير مقبول وستكون له عواقب على الإيرانيين.

وبعد قرار ترامب، أمام الكونجرس الآن حتى منتصف ديسمبر/ كانون الأول لتحديد ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات اقتصادية على إيران كانت قد رفعت بموجب الاتفاق.

وأوضح الجبير أن العقوبات الجديدة ستكون محل ترحيب، وأن تأجيلها يعني أنه عندما يحين وقت ظهور أثرها ستكون إيران قد طورت بالفعل 10 قنابل نووية.

وأضاف أنه يتعين على المجتمع الدولي دعم هذه العقوبات من أجل توجيه رسالة قوية لإيران بأن سلوكها وأنشطتها المشينة لها عواقب.

والجمعة الماضي قال الجبير: إن إيران تعتبر الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم، وطالب طهران بالكف عن ممارساتها العدائية حتى تكون عضوا بنّاء في المجتمع الدولي.

وأكد أن النظام الإيراني خالف القرارات المتعلقة بالصواريخ الباليستية، ويعمل على توسيع نفوذه في المنطقة عبر التدخل في دول عديدة. 

وأشار إلى أن الممارسات التوسعية لطهران في العراق وسوريا اليمن ولبنان ودول الخليج وباكستان وأفغاستان تدلل على النوايا الاستعمارية لإيران. 

وأضاف أن إيران هي من اقتحمت سفارات واغتالت دبلوماسيين بشكل يخالف القوانين الدولية والقوانين الإنسانية، كما تحاول تهريب المتفجرات والذخيرة والصواريخ إلى مليشيات إرهابية، سواء في سوريا أو في اليمن أو في منطقة الخليج".

تعليقات