مجتمع

أسقف مصري لـ"العين الإخبارية": الإمارات دولة مثالية في التسامح

الجمعة 2018.11.16 09:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 111قراءة
  • 0 تعليق
الأنبا يوليوس أسقف الخدمات العامة بالكنيسة القبطية المصرية

الأنبا يوليوس أسقف الخدمات العامة بالكنيسة القبطية المصرية

وصف الأنبا يوليوس، أسقف الخدمات العامة والاجتماعية في الكنيسة القبطية في مصر، الإمارات بأنها "دولة مثالية في التسامح واحترام الآخر، وقبول التعددية والثقافات الأخرى".

وأضاف يوليوس، لـ"العين الإخبارية"، أثناء القمة العالمية للتسامح التي تستضيفها مدينة دبي الإماراتية، وتختتم فعالياتها الجمعة، أن "صوت الإرهاب يعلو بقوة في العالم، ما يجعل الجميع في خطر محدق، ما لم يحدث إعلاء لصوت العقل والدين في الضمير الإنساني".

وعن استضافة الإمارات القمة العالمية للتسامح، قال الأنبا يوليوس إن "الإمارات أنسب دولة يتم فيها تنظيم هذا الملتقى لكونها تحترم التعددية احتراماً كبيراً، وعاشت التسامح قولاً وفعلاً، وفتحت البلاد لكل الجنسيات دون تمييز".

وأكد أن قضية نشر التسامح وقبول الآخر في الوقت الراهن تعد مطلباً ملحاً يفرض نفسه على العالم أجمع.

وتمثل القمة العالمية للتسامح، التي تعد الحدث الأول من نوعه في العالم، رسالة حب وسلام توجهها الإمارات إلى العالم، الذي أصبح أحوج ما يكون إلى بث مثل هذه القيم النبيلة وزرعها في نفوس جميع البشر.

وأعلن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي رئيس مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح، في اليوم الأول من القمة، إطلاق مبادرتين هما المشروع الوطني للتسامح وتأسيس التحالف العالمي للتسامح.

وتبحث القمة قضايا عدة، منها التسامح والسلام والتعدد الثقافي بين البشر، سعياً من المشاركين فيها لإيجاد حلول لمعالجة حالات الانقسام والتطرف، والقضاء على التعصب العرقي أو الثقافي أو الديني.

تعليقات