مجتمع

بالصور.. "التسامح الإماراتية" تعلن تفاصيل مهرجانها الوطني في نوفمبر

الثلاثاء 2018.10.23 11:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 146قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي

أعلنت وزارة التسامح الإماراتية، الثلاثاء، عن المهرجان الوطني للتسامح تحت شعار "على نهج زايد"، الذي سيقام لأول مرة في جميع إمارات الدولة باعتباره مناسبة وطنية للجميع، خلال الفترة الممتدة من 9 إلى 16 نوفمبر 2018.


جاء هذا الإعلان على هامش انعقاد المؤتمر الصحفي في مقر الوزارة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.


وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي: "إطلاق الوزارة للمهرجان الوطني للتسامح من ٩ إلى ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ تحت شعار "على نهج زايد" يأتي تعبيرا عن اعتزازنا وفخرنا بمؤسس الإمارات وباني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأكد أن المهرجان يهدف إلى التوعية برسالة وزارة التسامح ويركز على القيم والمبادئ التي تقوم عليها دولة الإمارات بالإضافة إلى التوعية بما تحظى به من مجتمع آمن ومتسامح يعمل فيه الجميع في سبيل تحقيق الخير للجميع".


وأطلق الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان شعار المهرجان الوطني للتسامح وشرح جميع التفاصيل والفعاليات التي تستمر على مدى 8 أيام خلال الفترة من 9 حتى 16 نوفمبر 2018.

ويضم المهرجان عدة عناصر، منها أنشطة احتفالية للأطفال وتلاميذ المدارس والشباب والأسر وكبار السن وجميع فئات المجتمع، إلى جانب أعمال أوبرالية ومسرحيات وأنشطة فنية أعدت خصيصاً على أعلى مستوى، وسلسلة من اللقاءات الفكرية عن الموضوعات المتصلة بالتسامح مثل العلاقات مع الجاليات ومنارات زايد للتسامح والبرنامج الوطني للبحوث في مجال التسامح والشباب والتعليم والتعاون الدولي في مجال التسامح.

كما يضم المهرجان عدة مبادرات أبرزها الابتكار في مجالات التسامح، فضلاً عن مشاركة الوزارة في تنظيم القمة العالمية للتسامح في دبي.

وفي تصريح سابق، قال عبدالله النعيمي المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للتسامح بالإنابة، إن وزارة التسامح تحرص منذ يومها الأول على التواصل المستمر مع جميع وسائل الإعلام باعتبارها شريكا رئيسيا في جميع ما تقدمه الوزارة من أنشطة وبرامج على مدار العالم.

وأكد النعيمي أن الشيخ نهيان بن مبارك سيتناول مجموعة من الفعاليات ومنها تعابير التسامح التي يقدمها فنانون عالميون، كما يتناول الدور الكبير الذي يقدمه شركاء الوزارة لجميع برامج المهرجان التي ستعم كل إمارات الدولة بما يجعله مناسبة وطنية فريدة، وتعزز من خلاله وزارة التسامح قيم التعايش السلمي وقبول الآخر، وترسي ثقافة إدارة الاختلاف وفق القيم الإنسانية المتعارف عليها دوليا والتي تحترم حقوق الإنسان، مهما كان لونه أو جنسه أو دينه أو لغته.

تعليقات