ثقافة

5 روايات يابانية نقلتها "كلمة" إلى قراء العربية

الأحد 2018.4.29 10:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1203قراءة
  • 0 تعليق
نقل مشروع كلمة مجموعة من أهم الأعمال اليابانية للعالم العربي

نقل مشروع كلمة مجموعة من أهم الأعمال اليابانية للعالم العربي

 تأسست دار كلمة عام 2007 بمبادرة طموحة و تقدم سنويا العديد من الأعمال المترجمة، حيث تلعب دورا فاعلا بدعم الحراك الثقافي وتأسيس نهضة علمية ثقافية عربية تشمل مختلف فروع المعرفة البشرية. ومن ضمن ما نقلته دار "كلمة" أعمال أدبية يابانية ذاع صيتها وحققت نجاحا باهرا. ومنها:

1- هذا كل ما تستحقه.. للكاتبة ميوكي ميابي


تروي الرواية البوليسية قصة امرأتين تنتحلان الشخصية ذاتها في بلد يقتفي أثر مواطنيه في كل خطوة؛ فهي قصة هوية مسروقة. لكن لا يكمن الرعب فيها في ارتكاب الجرائم بدم بارد، وإنما في الجوع للسلع الاستهلاكية ووقوع الطبقة المتوسطة في اليابان في حلقة مفرغة من الديون الشخصية من أجل التمتع بحياة جيدة.

2- غيوم تائهة.. للكاتبة فوميكو هاياشي


تدور أحداث الرواية بعد الحرب العالمية الثانية؛ حيث يعاني الأبطال من واقعهم القاسي الذي خلفته الحرب، ومن دوامة التشتت والبؤس التي يعيشها الإنسان الياباني في تلك الفترة، وتروي قصة حب تعيشها البطلة كودا يوكيكو وما تمر به من عذاب في سبيل حبها ونضالها للنجاة من ظروفها الراهنة.

3- عار في السلالة.. للكاتب تيتسيو مييورا


تجمع الرواية بين خصوصيّة السيرة الذاتيّة التي يحاول الكاتب النأي بها عن نفسه وبين الاتّساع الثقافي الذي أصاب ذائقة جيل كامل من اليابانيين بعد الحرب. وتدور أحداثها في إطار قصة حب، حيث يلتقي الراوي فتاةً تدعى شينو، لكن تردده في الكشف عن أحداث حياته يدخلهم في سلسلة من الأحداث.

4- تانغو طوكيو.. للكاتبة ريكا يوكوموري


تسرد الرواية تحولات امرأة شابة ومعها التحولات الاقتصادية والاجتماعية في بلد يتأرجح بين التقليد والحداثة تتحول "سايا" في هذه الرواية شيئا فشيئا من فتاة عديمة الخبرة في الحياة إلى امرأة ناضجة تختبر نفسها والعالم. تخرج تدريجيا من عالم الأوهام الوردية لترى الأمور على حقيقتها، حقيقة يمكن أن تكون أحيانا قاسية، وتواجه خيارات أساسية في حياتها.

5-    بوتشان.. للكاتب ناتسومي سوسيكي


تسرد الرواية قصة شاب يتمرد على التقاليد في مدرسة ريفية، وتعد من النماذج الكلاسيكية في هذا النوع الكتابي، وتتمتع بشعبية كبيرة بين الشباب وكبار السن اليابانيين على حد سواء، ولم يكن لمرور الزمن تأثير على مكانتها على الإطلاق.

تعليقات