سياسة

رئيس تونس: 2018 الأكثر احتقانا على المستوى الشعبي

الإثنين 2018.12.31 11:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 272قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، الإثنين، إن القمة العربية التي ستعقد في تونس في مارس/آذار المقبل، ستعمل على تقريب وجهات النظر بين الدول العربية، مؤكداً التزام بلاده بإنجاح تنظيمها. 

وأثنى السبسي، خلال كلمته وجهها بمناسبة حلول عام 2019، على المجهودات التي بُذلت في قمة الرياض في أبريل/نيسان 2018 في المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن تونس منخرطة ضمن العمل العربي المشترك لما فيه خير المنطقة.

وفيما يخص الوضع الداخلي في تونس، أكد أن عام 2018 كان الأكثر احتقاناً على المستوى الشعبي، ملحماً في هذا الصدد إلى تحالف الإخوان ويوسف الشاهد.

وأعرب السبسي عن استيائه بعد إضرام الصحفي التونسي عبدالرزاق الرزقي في جسده؛ احتجاجاً على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية السيئة التي تمر بها محافظة القصرين، ما أدى إلى وفاته.

وبيّن أن تونس تتطلع إلى أن تكون سنة 2019 بها مزيد من التقدم في مستوى الانتقال الديمقراطي وإنجاح الانتخابات التشريعية والرئاسية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.


تعليقات