صحة

عمليات تطهير ضخمة ومخاوف من الأمراض عقب فيضانات كيرلا الهندية

الإثنين 2018.8.20 02:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 396قراءة
  • 0 تعليق
تسببت الفيضانات بتشريد نحو مليون هندي وأودت بحياة المئات

تسببت الفيضانات بتشريد نحو مليون هندي وأودت بحياة المئات

 استعدت السلطات الصحية في الهند، اليوم، الإثنين، لاحتمالات تفشي الأمراض في ولاية كيرلا التي ضربتها الفيضانات، فيما انحسرت المياه وبدأت عمليات تطهير ضخمة بعد مقتل أكثر من 200 شخص في أسوأ فيضانات في قرن.

وتسبب هطول الأمطار المتواصل منذ 8 أغسطس/آب الجاري في الولاية التي تقع في جنوب البلاد؛ في ارتفاع منسوب المياه في الأنهار ووقوع انهيارات أرضية. وقال مسؤولو الولاية إن هناك العشرات من المفقودين، فيما لجأ نحو مليون لآلاف من مخيمات الإغاثة.

وقال ماهيش بي. وهو مسؤول صحي من قرية رايامانجالام التي تبعد نحو 45 كيلومتراً عن كوتشي العاصمة المالية للولاية: "التحدي الأكبر الذي نواجهه حالياً هو تطهير المنازل التي ضربتها الفيضانات وإعادة تأهيلها والوقاية من الأمراض التي تنتقل عبر المياه".

وهناك توقعات بهطول أمطار بمعدلات خفيفة إلى معتدلة، اليوم، الإثنين، في أنحاء كيرلا مما يمنح موظفي الإنقاذ فرصة للاستراحة من محاولة منع المياه المتصاعدة والانهيارات الطينية من دخول خيام عشرات الآلاف من القرويين الذين شردتهم الأمطار.

وزادت معدلات هطول الأمطار على الولاية هذا العام في موسم الأمطار، الذي يمتد من يونيو حزيران إلى سبتمبر أيلول، بنسبة 40% عن المعتاد. وأجبرت الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأيام العشرة الماضية السلطات على فتح بوابات عشرات السدود التي امتلأت بدرجة تنذر بالخطر؛ مما أدى لارتفاع مناسيب المياه في الأنهار وفيضانها.

وقال أنيل فاسوديفان، المسؤول عن إدارة الكوارث في الإدارة الصحية في كيرالا، إن الولاية تستعد لمكافحة أي تفشٍّ للأمراض في مخيمات الإغاثة، فيما يتم توزيع أدوية للوقاية.

وقال ماهيش إن القرويين تكاتفوا لإنقاذ الناس ومنعوا بذلك وقوع كارثة أكبر وأضاف "الفضل الأكبر في الإنقاذ يعود للمواطنين العاديين، ساعدهم الجيش وقوات البحرية والسلطات المحلية".

وتابع قائلاً "الفيضانات دفعت السكان للترابط كما لم يحدث من قبل.. تقاسموا أياً كان ما يملكونه".

وقال بيناراي فيجايان رئيس وزراء كيرلا إن ليس هناك نقص في الغذاء في الولاية؛ لأن التجار خزنوا سلعاً استعداداً لمهرجان، أونام الذي يقام في الولاية في 25 أغسطس آب.

وألغت الولاية كل الاحتفالات الرسمية المتعلقة بمهرجان الحصاد.

تعليقات