ثقافة

خالد الخميسي لـ"العين الإخبارية": تمنيت أن يكون "الشمندر" شخصية حقيقية

السبت 2019.1.5 06:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
صدور رواية جديدة للمصري خالد الخميسي

صدور رواية جديدة للمصري خالد الخميسي

قال الكاتب والروائي المصري خالد الخميسي صاحب كتاب "تاكسي.. حكايات المشاوير" الشهير، إن شخصية شهاب الشمندر بطل روايته الصادرة أخيراً "الشمندر" هي شخصية متخيلة لفنان تشكيلي. 

وأضاف في حديثه لـ"العين الإخبارية" أنه تتبع سيرة بطله على مدار 60 عاماً، وتحديداً ما بين (1958-2018)، لافتاً إلى أن الرواية بدأت بظهور عرافة تُدعى "خريستيانا" قالت للبطل إنها ما أن تظهر له في منامه ستكون تلك إشارة على اقتراب موته.

وقال الخميسي "ما أن أدرك الشمندر اقتراب موته، حتى توالت على رأسه الأسئلة، والمراجعات، هل كان خيراً أم شريراً؟ ماذا سيكون مصيره بعد الموت؟ فقرر أن يراجع شريط حياته عبر استدعاء لوحاته الفنية التي أنجزها على مدار عمره، في محاولة منه للإجابة عن هذا السؤال، أراد أن يسترجع تاريخه عبر أعماله الفنية". 


وفي رده على خصوصية "الشمندر" واختلاف عالمها عبر تناول عالم فنان تشكيلي، واختلافها عن عوالمه السابقة في الكتابة قال الخميسي "أعتبر كل نص أكتبه مغامرة جديدة كلياً، من حيث البناء والعالم والشخصيات، فكتابي (تاكسي) يختلف كلياً عن عالم روايتي (سفينة نوح) وعن (الشمندر) ". 

وقال صاحب "الشمندر" إن بناءه لعالم روايته الجديدة اعتمد في شق كبير منه على البحث في عالم الفن التشكيلي، ومساراته، وأنه على الرغم من محبته للفن التشكيلي بشكل عام، إلا أن كتابته عن بطله الذي يعمل فناناً تشكيلياً استلزم منه مزيداً من البحث المتعمق في هذا المجال. 

ولفت الخميسي إلى أنه تعمد أن يكون بطله شخص عادي بسيط، ترتبط سيرته بعوالم القاهرة، وقال "ارتبطت كثيراً بشخصية شهاب الشمندر، حتى إنني تمنيت لو كان شخصية حقيقية، على مدار عامين وأنا أكتب الرواية، وأنا متعلق بشخصيته وبيته وجيرانه وعالمه". 

ومن المنتظر أن تستضيف مكتبة القاهرة الكبرى لقاء يوم 12 يناير/كانون الثاني، لمناقشة رواية "الشمندر"، الصادرة عن دار "الشروق" المصرية، بحضور مؤلفها خالد الخميسي، وسيقوم كل من الفنانين مفيد عاشور وسلوى محمد علي بتقديم قراءة في الرواية، بمصاحبة العود. 

ولفت الكاتب المصري خالد الخميسي، 56 عاماً، الأنظار بالنجاح الكبير الذي حققه كتابه الأول "تاكسي.. حواديت المشاوير" التي تم ترجمته إلى العديد من اللغات على رأسها الإنجليزية، والفرنسية، والإيطالية، وتلاه برواية "سفينة نوح" التي تناولت قضية الهجرة، ثم كتاب "نقطة ومن أول السطر" ضمن سلسلة "ببساطة" التي تصدرها مؤسسة دوم للثقافة بمصر.

تعليقات