مجتمع

"خليفة الإنسانية" تمنح 200 ألف طالب مساعدات عينيّة

تزامناً مع عام زايد

الثلاثاء 2018.2.13 12:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
كليات التقنية العليا تستفيد من مبادرة مؤسسة خليفة الإنسانية

كليات التقنية العليا تستفيد من مبادرة مؤسسة خليفة الإنسانية

أنهت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مبادرتها التعليمية "المساعدات العينية للطلبة للعام الدراسي 2017 - 2018" بدعم 1230 طالباً وطالبة في التعليم العالي، من خلال تقديم أجهزة كمبيوتر "لابتوب وآيباد" في جامعتي الإمارات وزايد وكليات التقنية العليا .

تأتي هذه المبادرة تزامناً مع إطلاق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، باعتماد 2018 "عام زايد" وتنفيذاً لتوجيهاته بصياغة مبادرات تجسد إرثه الإنساني داخل وخارج دولة الإمارات.

ونفذت المؤسسة هذه المبادرة التي تعنى بطلبة التعليم العالي بالتعاون مع شركائها الإستراتيجيين، حيث يعد بنك دبي الإسلامي من الداعمين المهمين لبرنامجها التعليمي.

وشكر محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بنك دبي الإسلامي على هذا التبرع السخي الذي يساهم في نجاح البرنامج التعليمي الذي تنفذه المؤسسة سنوياً، وإستفاد منه أكثر من 200 ألف طالب وطالب في المدارس والجامعات منذ إنطلاقه عام 2009 .

وأضاف الخوري، إن هذه المبادرة الإنسانية - التعليمية المشتركة بين مؤسسة خليفة الإنسانية وبنك دبي الإسلامي والجامعات الوطنية، جاءت منسجمة مع "عام زايد" ولتضع التعليم فى أولوية البرامج الوطنية، وأن النجاح لا يتحقق ولا يكتمل إلا بإضافة المزيد من الاستثمار في التعليم وتنمية العنصر البشري.

من جانبه قال عبدالرزاق عبدالله العبدالله، رئيس إدارة الخدمات المجتمعية في بنك دبي الإسلامي، إن هذا الدعم الذي يقدمه البنك يأتي في إطار التعاون والتنسيق والشراكة المجتمعية بين مختلف القطاعات المجتمعية في دولة الإمارات، خصوصا في عام الخير الذي أطلقه رئيس دولة الإمارات، مؤكدا أن هذا الدعم يعكس روح وقيم التعاون والتكافل والتسامح التي ينعم بها المجتمع الإماراتي والذي يؤمن ويعمل بها بنك دبي الاسلامي.

وأشاد بالدور الذي تقوم به مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وبمبادراتها الإنسانية التي تعنى بالتعليم والرعاية الصحية على الصعيدين المحلي والدولي.

وأكد حرص بنك دبي الإسلامي وإدارته المجتمعية على دعم الطلبة الذين يمثلون ثروة وطنية يسعى للإهتمام بهم ومساعدتهم في بناء مستقبلهم كي يساهموا في دعم مسيرة النهضة التي تشهدها دولة الإمارات .

من جهته أكد الدكتورعبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن مؤسسة خليفة الإنسانية من المؤسسات الرائدة في المبادرات والجهود الإنسانية داخل دولة الإمارات وخارجها، وعلى مستوى مختلف المجالات وخاصة المجال التعليمي، ودعمها الدائم للطلبة كأولوية، لتمكينهم من مواصلة تعليمهم بنجاح .

وأشار إلى أن مبادرة مؤسسة خليفة الإنسانية بالشراكة مع بنك دبي الإسلامي ، بتوزيع أجهزة حاسب آلي على طلبة كليات التقنية العليا، إنما هي إنعكاس واقعي للشراكة الفاعلة بين مؤسسات التعليم ومؤسسات المجتمع من منطلق الوعي بالمسؤولية الوطنية والحرص على دعم الطلبة في مسيرتهم التعليمية.

وثمّن الدكتور الشامسي هذه المبادرة، مؤكدا أنها تتماشى مع توجهات قيادة الإمارات الحكيمة التي تضع التعليم في قمة الأولويات، وكذلك نهجها الدائم الذي يؤمن بالقيم الإنسانية وأهمية العمل الخيري والمجتمعي.

وقال " نحن اليوم في عام زايد الخير الذي غرس قيم العطاء الإنساني في دولة الإمارات منذ التأسيس، واليوم قيادة الإمارات الحكيمة وعلى رأسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تعزز هذا النهج ليكون راسخا في المجتمع بكافة مكوناته من أفراد ومؤسسات.

يذكر أن مؤسسة خليفة الإنسانية أطلقت مشروع "المساعدات العينية" للطلاب والطالبات في بداية العام الدراسي2011 - 2012 بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمجالس والمناطق التعليمية في دولة الإمارات ، وفي مرحلة لاحقة شمل المشروع طلبة التعليم العالي ليصل عدد الطلبة المستفيدين من هذا المشروع إلى أكثر من 200 ألف طالب وطالبة في المدارس والجامعات موزعين على 650 مدرسة إضافة الى الجامعات في دولة الإمارات

تعليقات