China
مجتمع

مؤسسة خليفة الإنسانية.. 10 سنوات من الإنجازات والعمل الخيري

الأحد 2018.2.18 09:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 515قراءة
  • 0 تعليق
 تكريم مؤسسة خليفة الإنسانية في حفل أوائل العمل الخيري والإنساني

تكريم مؤسسة خليفة الإنسانية في حفل أوائل العمل الخيري والإنساني

بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات ، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة مباشرة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ، نائب رئيس مجلس الوزراء ، وزير شؤون الرئاسة ، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. تواصل المؤسسة عطاءها الإنساني للسنة العاشرة على التوالي، حيث حققت خلال عام 2017 نقلة نوعية في عملها الإنساني والخيري والتنموي من خلال مشاريعها على المستويين المحلي والخارجي مما جعلها تحتل مكانة متميزة على خارطة العمل الإنساني الإماراتي والعالمي، وإنعكس ذلك في الخارج من خلال ثقة المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية والحرص على التعاون مع مؤسسة خليفة الإنسانية في المشاريع الإغاثية والتنموية. 

وشمل النشاط الإنساني للمؤسسة مختلف أنحاء دولة الإمارات وعددا كبيرا من الدول العربية والاسلامية،وقطاعات عريضة من الفئات الفقيرة والمحتاجة من شعوب الدول الشقيقة والصديقة .

وتنوعت هذه المساعدات الإنسانية لتشمل مشاريع عديدة منها" إفطار الصائمين داخل وخارج دولة الإمارات ومساعدة المتأثرين من الكوارث الطبيعية والحروب والمشاريع التنموية وتقديم المساعدات العينية والمادية للطلاب المحتاجين ومشروع السلع الغذائية المدعمة في المناطق الشمالية وبرنامج العلاج الصحي ومبادرة دعم الأسر المواطنة داخل دولة الإمارات وغيرها الكثير.

وصرح أحمد جمعة الزعابي، نائب وزيرشؤون الرئاسة، نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بمناسبة صدور التقرير السنوي للمؤسسة قائلاً " تأسست مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في يوليو 2007 لتساهم في رسم الصورة الإنسانية المشرقة لدولة الإمارات وفقاً للرؤية الإنسانية الشاملة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وأضاف أن متابعة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لخريطة العمل الإنساني للمؤسسة وصلت بمشاريعها الإغاثية والتنموية الى 90 دولة حول العالم ، وجسدت المؤسسة من خلالها العطاء بمفهومه الشامل بأسلوب علمي متطوّر يسهم في نهضة المجتمع وتقدمه، ليس داخل دولة الإمارات فحسب، بل في تنمية وخدمة المجتمعات الأخرى خارج الإمارات .

وثمن أحمد جمعة الزعابي إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان 2017 عاماً للخير،مؤكداً أن المبادرة جعلت شعب الإمارات يبتكر في العطاء والخير وجعلهما أسلوب حياة .


من جانبه قال محمد حاجي الخوري ، المدير العام لمؤسسة خليفة الإنسانية إن هذا النهج الإنساني في العطاء الذي تمارسه المؤسسة يوميا ،هو نتيجة التوجيهات السامية لقيادتنا الرشيدة التي عملت بكل جهد ليكون العطاء الإنساني راية من رايات الحق الأساسية لدولة الإمارات ، والذي نسعى من خلاله لاستدامة الخير والعطاء من خلال مشاريع المؤسسة داخل وخارج الإمارات والتي تأتي انسجاماً مع الرؤية الإنسانية للإمارات ، حيث وصلت مشاريع ومبادرات المؤسسة إلى حوالي 90 دولة حول العالم مما يزيد من مسؤولياتنا للوصول إلى طموحات قيادتنا الرشيدة.

وبمناسبة صدور التقرير السنوي لأهم إنجازات ومشاريع المؤسسة خلال عام 2017 ، توجه الخوري بجزيل الشكر والإمتنان للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على دعمهم اللامحدود من أجل تحويل الفكر إلى منجز ، والحلم إلى واقع ، والصعب إلى ممكن من خلال المشاريع التي تنفذها المؤسسة محليا وعالميا .

وفيما يلي أهم وأبرز الإنجازات والمشاريع الحيوية التي نفذتها المؤسسة خلال عام 2017 .

داخل دولة الإمارات :

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يكرّمان منصور بن زايد في عام الخير

كرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، 46 من الأوائل في العمل الخيري والإنساني، إضافة إلى الشخصيات والجهات التي تميزت في دعم العمل الإنساني خلال «عام الخير».

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الإمارات هي بلاد الخير والعطاء في ميادين العمل الإنساني كافة، وأن الدور الإنساني لدولة الإمارات ليس جديداً، فهو توجه راسخ من الآباء والمؤسسين، وأن شهداءنا لن يزيدونا إلا قوة وتلاحماً وإصراراً على مواصلة النهج في مساعدة الشعوب الشقيقة والصديقة، ومد يد العون للمحتاجين.

وكرّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية الحفل، "قائد العطاء والإنسانية" الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وذلك لعطاءاته ومبادراته النوعية في مجال العمل الإنساني والخيري، حيث يؤمن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأن روح الإنسان هي أثمن ما في الوجود، وأنه ينبغي علينا جميعاً بذل ما نستطيع في سبيل إنقاذ أرواح الناس من الأمراض التي يمكن الوقاية منها، وأن الاستثمار في القضاء على الأمراض هدف يسعى لتحقيقه شخصياً ليستكمل مسيرة الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في مجال الخير والإنسانية.

وقد تم في الحفل تكريم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ، وذلك لدور المؤسسة الإنساني المؤثر في المشاريع الصحية والتعليمية والتنموية والإغاثية داخل وخارج الإمارات .

كما تم في الحفل تكريم شهداء الخير والإنسانية الذين قضوا نحبهم في التفجيرالإرهابي في قندهارأثناء تأديتهم واجبهم الإنساني بتنفيذ المشروعات الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان.

شهداء العمل الإنساني

في بداية يناير 2017 قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة كوكبة من شبابها المخلصين الذي قدموا أرواحهم فداء للواجب الإنساني في أفغانستان .

وقد نعى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ببالغ الحزن والأسى نخبة من أبناء الوطن الأبرار، والشهداء هم .. محمد علي زينل البستكي، عبدالله محمد عيسى عبيد الكعبي، أحمد راشد سالم علي المزروعي، أحمد عبدالرحمن أحمد كليب الطنيجي، عبدالحميد سلطان عبدالله إبراهيم الحمادي،المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان، والذين قضوا نحبهم نتيجة التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار في أفغانستان.

ودعا رئيس الإمارات، الله تعالى لهم بالرحمة والمغفرة ، وأمر بتنكيس الأعلام في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في جميع أرجاء دولة الإمارات لمدة ثلاثة أيام تكريما لشهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم الطاهرة دفاعا عن الإنسانية.

من جهتها أعربت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عن إدانتها واستنكارها لحادث التفجير الإرهابي الذي إستهدف دار الضيافة لوالي قندهار والفريق المكلف بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان، والذين قضوا نحبهم أثناء تأديهم واجبهم الوطني والإنساني تجاه الشعب الأفغاني الشقيق .

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة إن هذا الحادث الإرهابي وبرغم الجرح الكبير وخسارتنا رجال ضحوا بأنفسهم من أجل العمل الخيري والإنساني .. لن يزيدنا إلا تصميماً في المضي قدماً في تنفيذ مشاريعنا الإنسانية الإغاثية والتنموية التي تستهدف الإنسان أينما كان بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين .


وأضاف المصدر المسؤول أن الزيارة إلى قندهار كانت ضمن برنامج "دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني" الشقيق وشملت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية، والتوقيع على إتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية ، كما تم وضع حجر الأساس لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول بتمويل من مؤسسة خليفة الإنسانية.

بعثة رئيس الإمارات للأطباء المتميزين والشراكات العلمية العالمية

إنطلاقا من رؤية مؤسسة خليفة الإنسانية في دعم البحث العلمي وتطويره، وبناء التعاون والشراكات مع أرقى المؤسسات العلمية فى مجالات البحث العلمي، خصوصاً الطبية منها ،عملت المؤسسة على مدى أكثر من 3 سنوات على التواصل مع المؤسسات الطبية العالمية المرموقة مثل جامعة تكساس /مركز أم دي أندرسون لعلاج السرطان/ ومايو كلينك ، حيث توجت هذه اللقاءات والإجتماعات إلى مذكرات تفاهم تسهل إيفاد الأطباء الإماراتيين لمواصلة الدراسة والتخصص في الطب بالولايات المتحدة الأمريكية وإطلاق /بعثة رئيس الإمارات للأطباء المتميزيين/.

ويعتبر الدكتور حميد عبيد بن حرمل الشامسي إستشاري الطب الباطني وأمراض الأورام والسرطان، من أوائل الأطباء الإماراتيين ضمن منحة /بعثة رئيس الإمارات للأطباء المتميزين/ وقد تم ترشيحه في هذه البعثة لتميزه كأول طبيب على مستوى الإمارات يحصل على خمس شهادات بورد تخصصية في مجال الطب الباطني وأمراض السرطان والأورام من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة، وأنهى دراسته بالتخصص الدقيق في أمراض أورام وسرطان الجهاز الهضمي في مركز أم دي أندرسون المتخصص في الأورام والسرطان بالولايات المتحدة ضمن برنامج الطبيب المتميز كأول طبيب إماراتي ينضم إلى مركز إم دي أندرسون المعروف عالميا بالتعاون مع المؤسسة، وأول طبيب إماراتي عالج مرضى السرطان بعيادته وتحت إشرافه المباشر بمركز أم دي أندرسون المتخصص في الأورام والسرطان. وأيضا أول باحث وطبيب إماراتي يقوم بدراسة التغييرات الجينية المسببة لسرطان القولون في المرضى الخليجيين.

كما يعتبر الدكتور جمال الأميري الطبيب المقيم بمستشفيات شركة صحة، باكورة هذه البعثة، حيث التحق الدكتور جمال وهو خريج الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا عام 2015، بمستشفى "مايو كلينيك" بالولايات المتحدة، كطبيب مقيم في تخصص الجراحة العامة لمدة عام واحد، سينتقل بعدها لتخصص جراحة المسالك البولية لمدة اربع سنوات، ليصبح جاهزا للجلوس لامتحان البورد الأمريكي في التخصص، وهو ما سيؤهله أن يصبح استشاري في جراحة المسالك البولية.

وتعتبر الدكتورة نورة سالم محمد النشمي المنصوري "اخصائي وحدة العناية الطبية والجراحية في طب العيون" ، أول طبيبة إماراتية تبدأ برنامج التجسير في مستشفى مايو كلينك العريق في الولايات المتحدة الأمريكية ضمن منحة /بعثة رئيس الإمارات للأطباء المتميزين/.

أما الطبيبة آمنة عبدالكريم الحمادي، والتي كانت قد تخرجت من كلية الطب جامعة الإمارات بتقدير امتياز عام 2001، وأثناء عملها كطبيب مقيم في مستشفى الرحبة بأبوظبي، قامت باجتياز امتحان المعادلة الأمريكية بمعدل مرتفع جدا، لتلتحق بعدها ببرنامج تجسير في تخصص الطب الباطني في مستشفى تابع لجامعة كاليفورنيا - سان دييغو.

 وعلى المنوال نفسه، التحقت الطبيبة ريم بن هويدي الفلاسي ببرنامج التجسير تخصص طب الكوارث في مستشفى "بث ديكونس الطبي" التابع لكلية الطب بجامعة هارفرد العريقة.

والدكتورعمر شهاب خرّيج من كلية الطب والعلوم الصحّية في جامعة الامارات. أكمل سنة الامتياز في مستشفى توام في العين ومن ثم انضم لكلية الطب في جامعة الامارات كمعيد في تخصص طب الاطفال. بعدها انضم لبرنامج التجسير للتخصص في مستشفى مايو كلينك في مدينة روشستر بولاية منيسوتا في أمريكا، حيث شارك في العديد من الأبحاث في مجال الموت الفجائي في الأطفال والاضطرابات في دقات القلب، وفي الوقت الحالي هو منضم لبرنامج المحاكاة الطبيّة في مركز ستراتس في مستشفى بريجهام اند ويمنز في مدينة بوسطن بولاية ماساشوستس في أمريكا .

مهرجان الشيخ زايد التراثي 2017 

تولي مؤسسة خليفة الإنسانية مهرجان الشيخ زايد التراثي اهتماماً كبيراً، حيث تعتبر شريكاً وراعياً مهماً ،وتتزايد أدوارها عاماً بعد عام مسخرة كل ما تملك من دعم وخبرات لما فيه تقدم المهرجان، حيث تتكفل بالتكاليف المالية لأجنحة 25 دولة مشاركة، من تذاكر سفر وإقامة فندقية وتنقلات وشحن البضائع.

ويتشعب دور المؤسسة بين أكثر من حي بالمهرجان، منها الحي الإماراتي الذي يضم 121 محلاً تعرض منتجات 121 أسرة مواطنة ، منحت لهم المحال بالمجان لعرض منتجات متفردة من الأعمال اليدوية من سعف خوص ومنتجات سدو ودخون وعطور وملابس نسائية وغيرها.

كما ضم جناح المؤسسة متحفاً يوثق إنجازاتها الدولية في العمل الإنساني في بناء المدارس والمساجد والمستشفيات، بالإضافة إلى ورشة لتعليم الأطفال فنون الرسم والتلوين ولغة الصم وكتب للقراءة، وورشة تراثية تضم خمس حرفيات يعلمن الزوار حرف الخوص والسدو والكاجوجة والغزل، ويلتف الزوار حولهن لتعلم أساسيات كل حرفة وممارستها عملياً في الجناح. كما تضمن جناح المؤسسة مسابقة لطبخ الأكلات الشعبية.

مبادرة الأسر المواطنة :

بتوجيهات القيادة الرشيدة وضمن الإستراتيجية العامة لمؤسسة خليفة الإنسانية، فان المؤسسة تعمل على دعم المشاريع المتوسطة والصغيرة الخاصة بالأسر المواطنة والدخول الى القطاع الخاص وتسويق المبادرة كمشروع اجتماعي يهدف إلى تنمية الموارد البشرية عن طريق الإستغلال الأمثل لطاقات وقدرات تلك الأسر من خلال ما تقوم به من مهن وحرف يدوية وصناعات منزلية وتراثية وغيرها.

وتسعى المؤسسة من خلال الحي الإماراتي في مهرجان الشيخ زايد التراثي إلى دعم الأسر المواطنة وخلق مبادرة وطنية اجتماعية بصفة مستمرة وعلى مدار العام .

كما تقوم المؤسسة بدعم الأسر المواطنة للمشاركة والتواجد في القرية العالمية بدبي والتي تعتبر واجهة رئيسية للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، وذلك من خلال تجهيز جناح خاص لهن لعرض ما ينتجونه ويصنعونه في 62 محلاً تحت جناح يحمل اسم "مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية" يهدف إلى دعم الأسر المواطنة لكي تستفيد ماديا ومعنويا، حيث تتنافس على تقديم أجود ما ينتجونه ويصنعونه وتعمل المؤسسة على تأمين منافذ للبيع لهن في أهم المهرجانات والفعاليات التي تقام على أرض دولة الإمارات ..

كما تعاونت مؤسسة خليفة الإنسانية مع الكثير من المؤسسات الوطنية لدعم الأسر المواطنة في عام 2017 مثل كليات التقنية العليا ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وأكاديمية زايد بفرعيها البنين والبنات وشركة الحفر الوطنية ودائرة أبوظبي للسياحة والثقافة وفي المهرجان الوطني الرابع للحرف وصندوق أبوظبي للتنمية ومصرف أبوظبي المركزي وجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا والشرق مول وغيرها .

مراكز بيع السلع المدعمة للمواطنين في المناطق الشمالية: 

تسعى مؤسسة خليفة الإنسانية ومن خلال مراكز بيع السلع المدعمة المنتشرة في المناطق الشمالية إلى الإهتمام بالأمن الغذائي للمواطنين لتعزيز قيم التكافل الإنساني، وتؤكد رسالة المؤسسة في سعيها لتخفيف وطأة الظروف المعيشية، وتأمين احتياجات مختلف فئات المجتمع، التي تحرص القيادة الرشيدة على ترسيخها، بما يعزز الاستقرار المعيشي والرفاه الاجتماعي للمواطنين. 

وتعتزم المؤسسة في المستقبل القريب زيادة منافذ البيع لتوفير السلع الغذائية المدعمة بهدف توسيع دائرة الخدمات وإيصالها لأكبر عدد من المستفيدين المواطنين في جميع مناطق الدولة حيث أصبح إجمالي عدد الفروع 18 فرعا لبيع السلع المدعمة على مستوى الدولة.

وتهدف المبادرة إلى توفير السلع الغذائية الأساسية للمواطنين بأسعار مدعمة، وذلك من خلال بيعها بأسعار مخفضة عن السوق تصل في بعض المنتجات إلى نحو 25% أقل من السعر الأصلي للمنتج في الأسواق المحلية.

كما وصل عدد المواد التي توفرها المؤسسة أكثر من 56 مادة أساسية.

البرنامج الصحي داخل الدولة:

يعد الموضوع الصحي على رأس أولويات مؤسسة خليفة الإنسانية، حيث تؤمن بحق كل فرد في الحصول على الرعاية الطبية وفق أرقى المعايير العالمية المعتمدة، وفي هذا الصدد بادرت المؤسسة باصدار بطاقات تأمين صحي منذ سنة 2013 للحالات المحتاجة وبلغ عدد المستفيدين خلال الأربع سنوات الماضية 18,959 مستفيدا.. حيث يتم توفير العلاج اللازم في المستشفيات الحكومية والخاصة في كافة إنحاء الدولة .

كما قدمت المؤسسة أجهزة طبية إلى عدة مستشفيات بالدولة بهدف تقديم الخدمات العلاجية للمرضى ، وبلغ عدد المستفيدين من الخدمات العلاجية المقدمة منذ عام 2008 حتى نهاية 2017 حوالي 2.812 مستفيدا بواقع 1.558 مستفيدا من صرف الأدوية و328 مستفيدا من صرف الأجهزة التعويضية و 328 مستفيدا من العلاج و926 مستفيدا من العمليات الجراحية .

وتولي المؤسسة اهتماما كبيرا بفئة أصحاب الهمم بشكل كبير . وتقدم الدعم المعنوي اللازم ، وتكفلت المؤسسة بدفع الرسوم الدراسية عن الطلبة والمعسرين ماديا في بعض المراكز الخاصة والموزعة على مستوى الدولة شملت 329 مستفيدا منهم 124 طالبا إماراتيا و 205 طلاب من جنسيات أخرى

مؤسسة خليفة الإنسانية وصحة توقعان مذكرة تفاهم:

وقعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية مذكرة تفاهم مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" تحت عنوان مبادرة" الخير زايد للتعاون والشراكة ".

المذكرة ـ التي تأتي تماشيا مع توجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بجعل 2017 عام الخير ـ تهدف إلى تخفيف أعباء العلاج عن مئات المرضى الذين يعانون أمراضا مزمنة.

وبموجب مذكرة التفاهم سيتم تغطية تكلفة أدوية الأمراض المزمنة للمرضى المسنين والمرضى الذين لا تخولهم بطاقاتهم الصحية الحصول على الأدوية اللازمة لهم.

شراكة إنسانية مع المؤسسات الوطنية :

تلقت مؤسسة خليفة الإنسانية تبرعا ماليا بقيمة أربعة ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي دعما لبرنامجها التعليمي الذي يعد من أهم البرامج المحلية الخاصة بطلبة التعليم العالي في جامعات الدولة.

وجاء هذا التبرع إنسجاما مع مبادرة عام الخير التي أطلقها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حيث تعد فرصة سانحة لبناء شراكات وثيقة بين القطاعين العام والخاص وتعزز فرص نجاح مبادرات القطاع الخاص ويحول برامجها المجتمعية إلى مفهوم متكامل يجمع قيماً إنسانية ومجتمعية .

وبموجب هذا الدعم من بنك دبي الإسلامي تم دعم 1775 طالبا وطالبة في التعليم العالي من ذوي الدخل المحدود والحالات الإقتصادية بعدد 915 كمبيوتر محمول و860 جهازا لوحيا "آيباد".

ويعد صندوق أبوظبي للتنمية من أبرز المساهمين في مشاريع المؤسسة حيث يقدم دعما سنويا لبرامجها الإنسانية داخل وخارج الدولة.

وتبرعت بلدية الظفرة لمؤسسة خليفة الإنسانية والهلال الأحمر بالتعاون مع شركة الفوعة بـ 45 طناً من التمور وذلك لتوزيعها من خلال مشاريع المؤسسة داخل وخارج الدولة.

وتلقت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية تبرعاً مالياً بقيمة مليون درهم من مصرف الإمارات الإسلامي دعما لبرامجها التنموية والإغاثية.

كما تلقت المؤسسة دعماً من شركة الظاهرة الزراعية لمشروع "إفطار الصائم" الذي يعد من أهم مبادرات المؤسسة على الساحة المحلية ويستفيد منه أكثر من 600 أسرة مواطنة سنوياً .

وضمن سعيها لتوثيق العلاقات مع مؤسسات القطاع الخاص تلقت المؤسسة تبرعا ماديا من جمعية القوات المسلحة التعاونية وشركة ليبرتي للسيارات لمشاريعها الخيرية الموجهة لدعم الحالات الإنسانية.

تكريم 1396 منسقاً ومنسقة في مشروع المساعدات العينية للطلبة:

أقامت مؤسسة خليفة الإنسانية عدة حفلات لتكريم 1396 من المنسقين والمشرفين العاملين في مشروع دعم طلبة المدارس الحكومية والتعليم العالي والذين كان لهم دور مهم وبارز في إنجاح المشروع في العام الدراسي 2016 / 2017 والذي إستفاد منه أكثر من 30 ألف طالب وطالبة في المدارس الحكومية والتعليم العالي.

وبلغ عدد حفلات التكريم التي اقامتها المؤسسة 5 حفلات ،حيث كرمت في الحفل الأول الذي أقيم في منطقة العين 333 منسقاً ومنسقة ، وفي الحفل الثاني الذي أقيم في عجمان تم تكريم 509 منسقين ، والحفل الثالث أقيم في العاصمة أبوظبي وكرمت المؤسسة 293 منسقا ومنسقة ، وفي الحفل الرابع في الفجيرة تم تكريم 198 منسقا ومنسقة وفي الحفل الخامس في منطقة الظفرة كرمت المؤسسة 63 منسقا ومنسقة .

وأثنت المؤسسة على جهود جميع العاملين لإنجاح البرنامج التعليمي حيث أسهموا على مدى 10 سنوات منذ إنشاء البرنامج في خدمة الطلبة وإيصال مساعدات مادية وعينية لأكثر من 250 ألف طالب وطالبة على مستوى الدولة.

3.3 مليون وجبة وسلة رمضانية داخل الدولة وخارجها:

نجح مشروع "إفطار صائم" وللعام العاشر على التوالي في توزيع أكثر من 3.3 مليون وجبة وسلة غذائية على الصائمين داخل الدولة وخارجها .

وأثنى مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة الإنسانية على الدور الفاعل الذي قام به الشركاء والرعاة والمنسقون والمشرفون للوصول إلى المحتاجين في مواقعهم دون تحملهم عناء الوصول إلى مكان محدد للحصول على الوجبات الرمضانية، أما على المستوى الخارجي فقد استفاد من برنامج مؤسسة خليفة الإنسانية نحو مليون صائم توزعوا على أكثر من 53 دولة حول العالم وقد حظيت المناطق والدول المهمشة بنصيب مهم من هذه التوزيعات والوجبات.

وشمل مشروع " إفطار صائم " خارج الدولة تسع دول عربية شقيقة و 15 دولة آسيوية هي باكستان وبنجلاديش وأفغانستان وتركيا وسيرلانكا والمالديف بجانب أندونيسيا والفلبين وسيشل وفيتنام وتايلاند وميانمار وماليزيا واليابان وسنغافورة.

ومن دول القارة الأفريقية شمل المشروع 16 دولة وهي السنغال وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وجمهورية الرأس الأخضر وغامبيا وجنوب أفريقيا وكينيا وتنزانيا إضافة إلى نيجيريا وأوغندا ومالي وتوجو ورواندا وبوروندي وأثيوبيا.

ومن الدول الأوروبية 10 دول هي أسبانيا وسويسرا والسويد واليونان وألبانيا وجمهورية الجبل الأسود وبيلاروسيا وصربيا وكوسوفو والبوسنة والهرسك إضافة إلى أمريكا وكولومبيا وأستراليا.

يوم زايد للعمل الإنساني: 

تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، نظمت المؤسسة في قصر الإمارات بأبوظبي فعالية بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني تحت عنوان "حب ووفاء .. لزايد العطاء" تخليدا لذكرى رحيل باني الدولة ومؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " الذي يصادف 19 من شهر رمضان في كل عام .

بدأت الفعالية بعزف السلام الوطني ثم آيات عطرة من آيات الذكر الحكيم أعقبها عرض فيلم استعرض إنجازات مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في بعض الدول والتي تحمل بصمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الانسانية "طيب الله ثراه" .

وكرم أحمد جمعه الزعابي أسرة شهيد واجب الانسانية محمد علي زينل البستكي الذي ارتقى إلى الباري مع عدد من إخوانه شهداء الإنسانية وذلك تعبيرا عن فخر دولة الإمارات، قيادة وشعباً، بالأدوار الإنسانية الجليلة التي يقوم بها أبناؤها في الساحات الانسانية ، كما كرم الرعاة من الوزارات والهيئات الحكومية والبنوك والشركات الذين ساهموا في دعم مشاريع المؤسسة المختلفة.

مساعدات المؤسسة خارج الدولة:

حفل الزفاف الجماعي في مملكة البحرين الشقيقة :

نظمت مؤسسة خليفة الإنسانية وللسنة السادسة على التوالي عرسا جماعيا بالعاصمة البحرينية المنامة لـ 888 شابا وفتاة على نفقتها.

وتمثل هذه المساعدة إستمرارا للدور الإماراتي المؤثر والمستمر في بناء وتعزيز روابط النسيج الاجتماعي البحريني ودعم المشاريع الوطنية التي تعنى بالثروة البشرية في مملكة البحرين الشقيقة.

وعبر عدد من العرسان عن شكرهم وثنائهم للإمارات حكومة وشعبا على الدعم الإنساني اللامحدود للبحرين وشعبها على أكثر من صعيد ومنها حفل الزواج الجماعي السنوي الذي تنظمة مؤسسة خليفة الإنسانية.

جدير بالذكر أن مؤسسة خليفة الإنسانية رعت حتى الآن زواج 2646 عريسا وعروسة خلال ست حفلات للزواج الجماعي في البحرين .

علاج الأشقاء اليمنيين في مستشفيات الهند:

تنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. أعلنت المؤسسة تكفلها بعلاج 90 جريحا - مع نفقات مرافقيهم - ممن تأثروا جراء الحرب والانتهاكات الحوثية وذلك في مستشفيات الهند ليبلغ عدد من تكفلت المؤسسة بعلاجهم إلى جانب المؤسسات والهيئات الانسانية والخيرية الآخرى داخل الدولة 300 جريح مع مرافقيهم .

وكانت دولة الامارات قد تكفلت بعلاج 1500 من الجرحى اليمنيين في كل من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية السودان وجمهورية الهند وسيرت القوافل الطبية والإغاثية دعما للأشقاء في اليمن.

وتتحمل المؤسسة تكاليف المرافقين الصحيين للجرحى لضمان تهيئة الظروف الصحية والنفسية لهم علاوة على توفير كل الوسائل لنقل الجرحى إلى المستشفيات المعتمدة بشكل فوري بالتنسيق مع الحكومة اليمنية وفقا لبرنامج تم إعداده بهذا الخصوص.

دعم الطاقة الكهربائية في اليمن:

تتبنى دولة الإمارات مقاربة إنسانية شاملة في دعم اليمن على مختلف المستويات، اقتصادياً وإنسانياً ولوجستياً، من أجل وضعه على طريق البناء والتنمية، من خلال عمليات البناء وإعادة الإعمار وبث الأمل لدى الشعب اليمني نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالأمن والاستقرار والازدهار.

وضمن هذا الإطار سعت مؤسسة خليفة الإنسانية الى المساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية، وخاصة في قطاعات الصحة والتعليم والكهرباء والمياه، باعتبارها من القطاعات الرئيسية المهمة للشعب اليمني ،ومولت المؤسسة في شهر سبتمبر الماضي تأمين طاقة كهربائية إضافية لمحافظة "لحج" بطاقة 10 ميجاوات.

وفي شهر نوفمبر الماضي زار وفد إماراتي محطة الحسوة الكهربائية للاطلاع على موقع تركيب التوربين الغازي "100 ميجا" والمقدم من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

العاهل الأردني يفتتح مبنى خليفة في مدينة الحسين للسرطان:

أشرفت مؤسسة خليفة الإنسانية على عملية تنفيذ مبنى العيادات الخارجية ضمن التوسعة الجديدة لمركز الحسين للسرطان، وذلك بتمويل من صندوق أبوظبي للتنمية بقيمة 92 مليون درهم، والتي افتتحها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين بحضور عقيلته الملكة رانيا العبد الله.

وسيتمكن هذا الصرح الطبي الكبير - الذي تم إطلاق اسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة عليه - من استقبال ما يزيد على 250 ألف مراجع سنويا، ما يسهم في تعزيز قدرته على استقبال الحالات المرضية من الأردن والدول المجاورة وتوفير رعاية صحية أفضل لمرضى السرطان على مستوى المنطقة.

وكرّم الملك عبدالله الثاني بن الحسين خلال حفل أقيم بهذه المناسبة ،الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تقديرا لجهوده في مجالات العمل الإنساني، وتثمينا لدعم المؤسسة في عملية إنشاء المركز وتطويره للنهوض بمهامه السامية خدمة للمرضى في المملكة الأردنية الهاشمية.

وتسلم درع التكريم نيابة عن الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

ويتكون المبنى - الذي أطلق عليه اسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان - من عشرة طوابق تستوعب 250 ألف زيارة سنويا، ويشتمل على مركز خالد شومان التعليمي ومركز طبي متكامل متخصص للمرأة وآخر شمولي للأطفال ومركز علاج الخلايا ومختبر الجينوم التطبيقية الذي سيحدث نقلة نوعية في أبحاث السرطان التي يقوم بها المركز .

المشاركة في "حملة الإستجابة الإماراتية للنازحين السوريين - شتاء 2017" بلبنان:

تزامناً مع إطلاق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مبادرة "عام الخير"، شاركت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في اطلاق المرحلة الأولى من "حملة الاستجابة الإماراتية للنازحين السوريين - شتاء 2017 " باشراف "ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية" في سفارة دولة الإمارات لدى الجمهورية اللبنانية.

وغطت الحملة 35 منطقة توزيع في جميع المحافظات اللبنانية، وأستفاد منها اكثر من 150 ألفا و750 شخصا بالتعاون مع هيئة الاغاثة والمساعدات الإنسانية التابعة لدار الفتوى وجمعية المواساة والخدمات الإجتماعية بتوزيع المساعدات.

التبرع بأجهزة طبية بمليوني دولار لجامعة عليكرة الهندية: 

أعلنت مؤسسة خليفة الإنسانية تقديم أجهزة طبية تساعد في علاج مرض السرطان لكلية جواهر لال نهرو الطبية بجامعة عليكرة الاسلامية في الهند وذلك بقيمة مليوني دولار. وذكرت المؤسسة ان هذا التبرع يأتي من خلال التعاون مع شركة الهند للرعاية الصحية بالدولة .. مشيرة إلى أن هذه الخطوة تعتبر مثالا على تزايد الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال تقديم المبادرات الإنسانية خاصة من قبل الشركات الهندية العاملة في الدولة وحكومة الإمارات ،وعبر الدكتور زامر الدين شاه رئيس جامعة عليكرة الإسلامية عن امتنانه لمؤسسة خليفة الإنسانية وشركة الهند للرعاية الصحية على هذه اللفتة النبيلة .

ألف أسرة بمخيم عين الحلوة تستفيد من مساعدات مؤسسة خليفة الانسانية:

وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عبر ملحقية "الشؤون الانسانية والتنموية" في سفارة الدولة لدى لبنان مساعدات على اللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة بالتعاون مع "جمعية المواساة والخدمات الاجتماعية" في صيدا.

واستفاد من المساعدات 1000 أسرة /اي ما يعدل 5000 مستفيد/ جميعهم من المتضررين من الأحداث الاخيرة التي وقعت في المخيم الفلسطيني، حيث تم توزيع الملابس الشتوية والأحذية إلى جانب أغطية صوفية وتمر.. كهبة مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وكانت حملة مساعدات إماراتية قد انطلقت من أجل مساعدة النازحين السوريين والفلسطينيين في مختلف المناطق اللبنانية ، وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها توزيع مساعدات على المخيمات الفلسطينية ضمن اطار الحملة عينها، اذ سبق أن قامت الملحقية بتوزيع المساعدات في مخيمات المية ومية، ونهر البارد، والجليل، وصبرا وشاتيلا، ومارالياس، والداعوق والبداوي.

افتتاح المستشفى الباكستاني الإماراتي في روالبندي:

تنفيذا لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية لجمهورية باكستان الإسلامية ودعم القطاع الصحي فيها وبمتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .. افتتحت في مدينة روالبندي الباكستانية المرحلة الثانية من مشروع المستشفى الباكستاني الإماراتي العسكري الذي بلغت تكلفته 108 ملايين دولار أمريكي.

وأنشئ المشروع التنموي على مساحة "121" الفا و"653" مترا مربعا ويتضمن العيادات الخارجية والعيادات الاستشارية التخصصية إضافة إلى أقسام الحوادث والطوارئ والصيدلة والمختبرات وأقسام الأشعة والتشخيص وبنك الدم.. كما يحتوي على غرف العمليات وأجنحة المرضى والتنويم وقاعة الندوات والمحاضرات وغرف التحكم والسيطرة والمراقبة لمباني المستشفى .

وتم تزويد المستشفى الباكستاني الإماراتي العسكري بأحدث المختبرات والمعدات والأجهزة الطبية لتقديم أفضل مراحل التشخيص والعلاج والرعاية الصحية للمرضى، وتبلغ سعة المستشفى 1000 سرير.. وتبلغ قدرته الاستيعابية على استقبال 6000 مراجع يوميا وحوالي 2 مليون سنويا ويحتوي على 16 غرفة عمليات مؤهلة لإجراء حوالي 50 عملية في اليوم الواحدة.

تمويل أكثر من 32 مشروعاً تنموياً في لبنان:  

مولت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أكثر من 32 مشروعا تنموياً لدعم البنية التحتية والخدمية في عدد من المناطق النائية في شمال لبنان التي تأثرت من تداعيات الأزمة السورية واستضافة اللاجئين السوريين وذلك تنفيذا لمبادرة "عام الخير" التي أعلن عنها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة .

وتم تدشين المشاريع في مناطق الضنية – المنية وعكار وذلك بحضور المستشار مسلم المنصوري مدير ملحقية الشؤون الانسانية والتنموية ونواب المناطق و رؤساء وأعيان البلديات وشخصيات دينية وحشد شعبي ومختلف وسائل الاعلام.

وقال المستشار مسلم المنصوري أنه تم افتتاح أكثر من 32 مشروعا من أصل 41 وأبرزها في بلدات وقرى عكار حيث تم افتتاح "طريق عام الخير" الذي يربط طريق الدوسة والنورة وجسر "الإمارات" الذي يمر ويوصل ثلاث بلدات رئيسية هي " خربة شار وعمارة البيكات وعين تنتا " وتقع في اتحاد بلديات الدريب الأوسط.

وأضاف أنه تم افتتاح طريق "الإمارات" في اتحاد بلديات الشفت والتي سهلت ربط ثلاث مناطق جغرافية هي " الدريب الأوسط والاسطوان والجومة " وساهم في تأمين وصول سيارات الإسعاف إلى مناطق كان يصعب الوصول إليها إضافة لتسهيل وصول المزارعين إلى أراضيهم بهدف استصلاحها والاستفادة منها.

وعن الضنية – المنية .. لفت المستشار إلى افتتاح ثلاثة مشاريع منجزة بجانب الإعلان عن مشروعين آخرين قيد الإنجاز من أصل ثمانية مشاريع مخصصة وأهمها وضع حجر الأساس لملعب "الإمارات" في المنية والذي يعتبر متنفسا للشباب والأطفال لممارسة الرياضة.

مسجد الشيخ زايد ومبنى الشيخ خليفة في أكسفورد بتكلفة 120 مليون درهم: 

افتتحت المؤسسة مسجد الشيخ زايد ومبنى الشيخ خليفة لسكن الطلاب الملحقين بمركز أكسفورد للدراسات الإسلامية حيث مولتهما بتكلفة حوالي 120 مليون درهم وذلك خلال حفل تدشين المبنى الأكاديمي الجديد للمركز في مدينة أكسفورد البريطانية .بينما أسهمت حكومات دول أخرى في إقامة أجزاء من المركز الإسلامي باعتباره نموذجا حقيقيا للتعاون الدولي الذي يشجع على التبادل الثقافي واحترام المعتقدات والتقاليد في الدول الأجنبية.

يأتي ذلك في إطار رؤية مؤسسة خليفة الإنسانية لنشر الثقافة الإسلامية والتفاهم بين الأديان والتواصل والحوار مع الآخر مبرزة بذلك الدور الريادي والمحوري لدولة الإمارات في التواصل الحضاري خصوصا في ما يشهده المناخ العام من بيئة عالمية مشحونة بثقافة الصدام الحضاري حيث لا زالت الإمارات بقيادتها الرشيدة تحافظ على كل مقومات البقاء والإستعداد للنمو وتثبيت قيم الوسيطة والإعتدال اللذان يعتبران من أسس ركائز الدين الإسلامي الحنيف.

المير الرمضاني في باكستان:

نفذت المؤسسة برنامج المير الرمضاني، في 6 مناطق بجمهورية باكستان الإسلامية وتم توزيع 150 ألف كيس طحين سعة 20 كجم في ستة مناطق في باكستان كالتالي: رحيم يار خان 30 ألف كيس طحين وراجنبور روجان 30 الف كيس وديرة غازي خان 15 ألف كيس وكاشموري 15 ألف كيس وخوتكي 10 آلاف كيس وخيران واشهوك 50 ألف كيس ، وذلك وفقاً لاحتياجات الأسر الأشد فقراً في هذه المناطق .

وذكرت المؤسسة ان المساعدات الإنسانية لباكستان تأتي في إطار النهج الثابت والمتواصل للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات ، بتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والفقراء والتخفيف من أثر المعاناة التي تعيشها بعض الأسر الباكستانية.

برنامج كفالة لـ 200 يتيم سوري في لبنان ‏:

وقعت مؤسسة خليفة الإنسانية ممثلة في ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان إتفاقية بشأن كفالة 200 يتيم سوري في طرابلس مع جمعية "سنابل النور" وذلك بحضور ممثلين عن بنك "فرنسبك" الشريك الاستراتيجي في برنامج كفالة الأيتام وذلك استكمالاً لمبادرة "عام الخير" التي أطلقها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، وتهدف لزرع الأمل في نفوس المحتاجين.

32 ألف طرد غذائي على الأسر المحتاجة في فلسطين ولبنان: 

وزعت مؤسسة خليفة الإنسانية 32 الف طرد غذائي على الأسر المحتاجة والفقيرة في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، حيث عبر المستفيدون عن رضاهم لجودة الطرود الغذائية وآليات اختيار العائلات المستفيدة ومستوى التنظيم في توزيع الطرود .

كما عبر العديد من أبناء الشعب الفلسطيني عن شكرهم وتقديرهم وامتنانهم لما تقدمه دولة الإمارات لهم ، مشيرين إلى أن مؤسسة خليفة لها بصمات مهمة وواضحة في مخيماتهم وتحديدا من خلال توزيع الطرود الغذائية أو التمور أو التدريب المهني وغيرها من المشاريع التنموية والإغاثية الهامة.

مركز الشيخ زايد للتشخيص الطبي في صربيا:

يعتبر مركز "الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان" للتشخيص الطبي في مدينة نوفي بازار الصربية المركز الأحدث من نوعه في هذا الجزء من صربيا ويضم الأجهزة الحديثة التي تساعد في علاج المرضى بطريقة أكثر فعالية .

وتم بناء المركز الطبي على مساحة 1400متر مربع وجرى تجهيزه بالمعدات الطبية المتطورة .

مساعدات لمستشفى في صربيا:

بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ، سلم جمعة راشد سيف الظاهري سفير دولة الإمارات لدى جمهورية صربيا مساعدات طبية إلى مستشفى بانتشيفو العام والتي شملت أجهزة طبية متنوعة.

وتاتي تلك المساعدات تزامنا مع عام الخير الذي أعلن عنه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وضمن جهود دولة الإمارات لمساعدة الشعوب حول العالم.. كما قدمت المؤسسة تبرعات إلى المستشفى العام في مدينة كيكيندا عبارة عن أجهزة طبية متنوعة شملت مزيل الرجفان و"100" فرشة طبية ومثلها من أغطية الأسرة.. وهذه التبرعات العينية دليل على العلاقات الودية التي تربط الإمارات و صربيا .

تخفيف معاناة الشعب الصومالي:

قدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على مدار عشر سنوات الكثير من المساعدات الإنسانية العاجلة للشعب الصومالي لتوفير إحتياجاته الأساسية والتخفيف عنه من عبء الجفاف والأزمات التي يتعرض لها الشعب الصومالي الشقيق بتخفيف معاناة الأشقاء في الصومال وتحسين ظروفهم الإنسانية.

وقامت دولة الإمارت فور حدوث المجاعة في الصومال بارسال مساعدات عاجلة الى المحتاجين في المناطق المنكوبة جراء الجفاف وفتحت جسرا لنقل المساعدات الإنسانية حيث تسارع الدولة إلى تلبية النداء لمواجهة كل محنة يتعرض لها أي شعب في العالم.

وفي عام 2017 دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية أكبر سد خرساني في الصومال، لتزويد مدينة هرجيسا والمناطق المجاورة بالمياه لري دوائر السقي المتواجدة بالمنطقة وتخزينها للاستفادة منها في موسم الجفاف.

وأعرب عدد من المسؤولين الصوماليين عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات لدعمها الشعب الصومالي من حالة الأزمات والمحن التي تتعرض لها الصومال مشيرين إلى أن الجهود التي قامت بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الانسانية أمر ليس بالغريب على الإمارات فهي دائما ما تقدم يد العون وتحرص على تقديم المساعدات ونجدة المنكوبين والمحتاجين في كل مكان .

و أشادوا بالمواقف المشرفة التي قامت بها دولة الإمارات بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأعربوا عن شكرهم وإمتنانهم للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدوره في دعم مسيرة التنمية واستكمال مقومات بناء الدولة في الصومال.

وأضافوا : أن هذا الدعم اسهم في تخفيف معاناة الشعب الصومالي حيث كانت دولة الإمارات في مقدمة الذين وقفوا إلى جانب الشعب الصومالي وقامت بافتتاح المدارس والمستشفيات وبناء السدود وتقديم السلال الغذائية فنحن ننظر بتقدير كبير للدور الذي قامت وما زالت تقوم به المؤسسات الخيرية والإنسانية الإماراتية وفي مقدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

تعليقات