مجتمع

"الإمارات الإسلامي" يدعم مؤسسة خليفة الإنسانية بـ500 ألف درهم

الأحد 2018.2.4 02:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 352قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات الإسلامي يدعم مؤسسة خليفة الإنسانية بـ500 ألف درهم

الإمارات الإسلامي يدعم مؤسسة خليفة الإنسانية بـ500 ألف درهم

أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عن تلقيها تبرعاً مالياً بقيمة 500 ألف درهم من الإمارات الإسلامي، دعما لبرامجها التنموية والإغاثية، خصوصاً تلك التي تنفذها المؤسسة في الساحة المحلية. 

وتأتي هذه الخطوة استمراراً وتعزيزاً للتعاون بين مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والإمارات الإسلامي، وتزامناً مع إطلاق الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، باعتماد عام 2018 "عام زايد"، من خلال صياغة مبادرات تجسد إرثه الإنساني داخل وخارج الدولة.. وتنفيذاً لتلك التوجيهات.

وتسلم محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة الإنسانية، شيك التبرع من السيدة عواطف عبدالرحيم الهرمودي، مدير الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي" بعد توقيع اتفاقية التعاون بين الجانبين.

وقال الخوري: "هذه اللفتة الكريمة من الإمارات الإسلامي جاءت منسجمة مع "عام زايد"، وتعد فرصة لبناء عمل مستدام يزيد من مساحة العمل الإنساني بين القطاعين الحكومي والخاص وكذلك الأفراد، من أجل المساهمة في بلورة الصورة المشرقة لدولتنا، التي أصبحت يشار إليها بالبنان بفضل السياسة الإنسانية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة".

وأضاف الخوري: "هذا ليس بغريب على المؤسسات المالية في الدولة، حيث كان لها وقفات إنسانية كبيرة في الحملات الإغاثية الذي أطلقتها الدولة لمساعدة الأشقاء في العديد من الدول واستفاد منها ملايين البشر".

وأشار الخوري: كان هناك تعاون بين مؤسسة خليفة الإنسانية والإمارات الإسلامي في "عام الخير" في شهر إبريل الماضي تم بموجبه دعم مشاريعنا المحلية بمبلغ مليون درهم، واليوم يتجدد التعاون في "عام زايد" بتبرع بقيمة نصف مليون درهم".

وقال "نأمل أن يستمر هذا التعاون بشكل متواصل لأنه يعكس مفهوم المؤسستين القائم على مبدأ أن زايد والخير وجهان لعملة واحدة، حيث تعلمنا جميعاً العطاء وعمل الخير على يد القائد والمؤسس زايد الخير، الذي أعطى فأجزل، وأكرم فأُكرم بحب لا مثيل له من أبنائه المواطنين".

من جانبها قالت عواطف الهرمودي، مدير الإدارة التنفيذية في الإمارات الإسلامي "إن الإمارات الإسلامي أسهم خلال العام الماضي بتقديم دعم لعدة مؤسسات خيرية واجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، منها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية".

وأضافت "أن المصرف حريص على توسيع مجالات دعمه الإنساني والمجتمعي في الدولة، حيث تشتمل مجالات متنوعة تغطي كافة الاحتياجات والمستلزمات التي تعود بفائدة للجميع في المجتمع، لذلك نحن في المصرف لدينا رؤية ورسالة واضحة في دعم المجتمع وقضاياه المتنوعة".

وأكدت "نحن اليوم وفي إطار مجالات العمل المشتركة والتعاون المثمر والمبرم مسبقا بين المصرف ومؤسسة خليفة الإنسانية يسعدنا أن نسهم في دعم مشاريع المؤسسة المختلفة، كما أن تعاون الإمارات الإسلامي ومؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية يأتي ضمن استراتيجية المصرف لعام 2018، والتي تتمحور في دعم المجالات الخيرية والإنسانية، والذي أيضاً يأتي ضمن مبادرات المصرف لعام زايد، والذي أطلقه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأفادت الهرمودي بأن هذا التعاون يعد تفعيلا لجهود الإمارات الإسلامي وحرصه على دعم الجهات الحكومية والخاصة في الدولة.

تعليقات