اقتصاد

تدشين شارع "الشيخ خليفة بن زايد" بتكلفة 5.3 مليار درهم

الأربعاء 2018.1.24 10:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1672قراءة
  • 0 تعليق
شارع الشيخ خليفة بن زايد الدولي

شارع الشيخ خليفة بن زايد الدولي

دشن الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، الأربعاء، "شارع الشيخ خليفة بن زايد" بحضور الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل.

وأعلن الشيخ حمدان بن زايد أن الشارع الذي بلغت تكلفته 5.3 مليار درهم، وأنجزته شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة"، تحت إشراف ومراقبة دائرة النقل بإمارة أبوظبي، سوف يحمل اسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وذلك تقديرا وعرفانا بدوره في قيادة مسيرة الخير والعطاء حتى غدت الإمارات في مصاف الدول العالمية التي يشار إليها بالبنان.

وأضاف أن الخطط والمشاريع التنموية المنفذة على أرض الدولة تترجم رؤى رئيس الدولة، كما أكد أن تلك المشاريع تحظى بمتابعة ودعم من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.


وقال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان: إن الطريق الذي يبلغ طوله 327 كيلومترا يعد أحد أهم مشاريع النقل الاستراتيجية التي تنفذها إمارة أبوظبي، والتي تسهم في تحقيق أهداف خطة أبوظبي نحو تعزيز جودة البنية التحتية وتدعيم التنمية الاقتصادية للإمارة، وسيسهم في تحقيق نقلة نوعية كبيرة في شبكات الطرق الحديثة، وبما يتناسب مع مكانة الدولة الحضارية والنهضة العمرانية الشاملة.

وأوضح أن مجمل طول أعمال التحسينات بلغ 246 كيلومترا، تمتد من منطقة المفرق وحتى الحدود الدولية مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في منطقة الغويفات والمركز الصناعي في الرويس.

وأضاف أن "التنمية التي شهدتها إمارة أبوظبي شملت مختلف المجالات للمناطق كافة، وكان لمنطقة الظفرة نصيب كبير منها، حيث تحظى المنطقة بأهمية كبرى لاجتذابها أكبر المشاريع الاقتصادية والتجارية والاستثمارية في الدولة؛ من أهمها تنفيذ محطة الطاقة النووية في منطقة "براكة" الواقعة إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس ومشروع "شمس 1" للطاقة الشمسية التي تعد من أبرز المشاريع الرافدة للاقتصاد الوطني، وتسهم في الوقت ذاته في دعم جذب استثمارات للمنطقة".

يذكر أن طريق الشيخ خليفة بن زايد دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية عن أطول طريق دولي بطول 327 كيلومتراً يستخدم الصمامات الباعثة للضوء LED لإنارة الطريق والتقاطعات، حيث تم تركيب 21 ألفاً و154 لمبة على 8 الآف و747 عمودا، الأمر الذي سيسهم في تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة نحو 60% على أقل تقدير. 

وبدأت توسعته في مارس 2014 يتألف من 6 حزم، واشتمل على تنفيذ 16 تقاطعا علويا جديدا، كما تضمن نطاق أعماله إجراء تحسينات على التقاطعات الحالية الموجودة في مناطق المفرق وحميم وأبو الأبيض وتقاطع مدينة زايد، وتحسينات ملموسة على التقاطعات الحالية.

تعليقات