مجتمع

"خليفة الإنسانية" تفتتح توسعة ميناء حولاف باليمن

الأحد 2018.3.11 03:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 307قراءة
  • 0 تعليق
توسعة ميناء حولاف بمحافظة سقطرى

توسعة ميناء حولاف بمحافظة سقطرى

بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة مباشرة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، افتتحت المؤسسة ميناء حولاف في محافظة سقطرى. .

وأعلنت مؤسسة خليفة الإنسانية الانتهاء من المشاريع التطويرية للميناء، وذلك بحضور وفد من المؤسسة ومحافظ سقطرى أحمد عبد الله السقطري، وجمهور كبير حضر الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة .

المشروع سيسهم بشكل كبير في تنشيط التجارة الملاحية في المحافظة؛ كونه المنفذ البحري الوحيد في المحافظة والذي من خلاله يتم جلب كل احتياجات الأرخبيل عبر السفن الخشبية.

كما أن التوسعة الحالية ستعمل على تخفيف الأعباء عن السفن نتيجة التأخير في تفريغ حمولتها، واستقبال البواخر بأحجامها المختلفة.


وأكد مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة الإنسانية أنه بتوجيهات من قيادة الإمارات الرشيدة، فإن المؤسسة تنفذ العديد من المشاريع التنموية في أرخبيل سقطرى في أهم قطاع حيوي، وهو مطار وميناء حولاف، حيث تم الانتهاء من مشروع توسعة ميناء حولاف في مدة تتجاوز السنة بقليل وهذا بحد ذاته إنجاز في زمن قياسي.

وتضمن المشروع توسعة الميناء برصيف يبلغ 110 أمتار، بالإضافة إلى تسويره وإنارته وسفلتته بشكل كامل، مع إضافة منطقة للتفريغ والتحميل، كما تم تدشين العمل في الرافعة المتحركة بقوة 100 طن .

كما أعلن افتتاح إدارتي الميناء وجمارك الميناء بعد صيانته وتأهيله، وهذا سيسهم في إطلاق خطة عمل جديدة للميناء تسهم في تعزيز نشاطه الملاحي من خلال إيجاد مساحة خارج الرصيف لفرز البضائع وتسليمها.

وأكد محافظ سقطرى -خلال الافتتاح- أن المشاريع التطويرية التي تم افتتاحها بدعم من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بالميناء ستعمل على نقل ميناء المحافظة إلى وضعية أفضل، بحيث يستقبل مختلف البواخر بمختلف أحجامها، وهو ما كان حلما في الفترة السابقة، كما يمكن رسو عدة سفن في الوقت نفسه عكس ما عليه سابقا، والتي تتمثل في رسو سفينة واحدة فقط؛ ما يسبب ازدحاما وتأخرا في عملية تفريغ البضائع.

وأشار السقطري إلى أن الميناء يُعَد شريانا أساسيا للمحافظة وبوابة تنميتها، وهو محور اهتمام دائم من قبل الجميع وفي مقدمتهم اهتمام القيادة السياسية التي توجه دائما بالاهتمام بالميناء وتطويره للأفضل.

وثمن المحافظ السقطري عاليا باسم السلطة المحلية جهود الأشقاء بدولة الإمارات بشكل عام، ومؤسسة خليفة الإنسانية بشكل خاص على دعمهم السخي للمحافظة وأبنائها في مختلف الجوانب الخدمية والحيوية والتي عززت من مستوى البنية التحتية للمحافظة.

شهد الافتتاح مشاركة واسعة من المجتمع من خلال الفرق الفنية التراثية وطلاب المدارس وجمال سقطرى الأصيلة، إضافة إلى عرض قام به أفراد محطة المطافي في سقطرى وكتيبة السواحل وعرض بالمظلات وهي تحمل أعلام دولة الإمارات مع صورة لرئيس دولة الإمارات، وشعار مؤسسة خليفة الإنسانية تقديرا لجهودها الإنسانية والتنموية في المحافظة.

تعليقات