ثقافة

منسقة فعالية "حوش الكتب" بالخرطوم: هدفنا تشجيع القراءة بين الشباب

الأربعاء 2018.12.5 01:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 128قراءة
  • 0 تعليق
"حوش الكتب" بالخرطوم يهدف إلى تشجيع القراءة بين الشباب - صورة أرشيفية

"حوش الكتب" بالخرطوم يهدف إلى تشجيع القراءة بين الشباب - صورة أرشيفية

نظم المركز الثقافي الفرنسي والمعهد الثقافي البريطاني ومعهد جوته الألماني، بالتزامن، بالخرطوم، فعالية "حوش الكتب" التي أقيمت لمدة يوم واحد في باحات تلك المراكز الثقافية بالشراكة مع كل من المركز الثقافي الأوروبي، الذي شارك لأول مرة، وجماعة "عمل" الثقافية السودانية التي تضم في عضويتها شعراء وكُتاباً وروائيين. 

ودرجت جماعة "عمل" الثقافية منذ إنشائها على تنظيم معارض شعبية للكتاب الجديد والمستعمل في الساحات العامة بالخرطوم، لتشجيع القراءة بين الشباب من الجنسين في السودان، واستطاعت تنظيم مهرجانات ثقافية ومعارض للكتاب أبرزها معرض "مفروش" للكتاب، كما أتاحت الجماعة الفرصة للالتقاء الشباب من الجنسين بالكتاب الشباب المعروفين في الساحة الثقافية السودانية، وتصاحب فعالية حوش الكتب جلسات نقدية وحلقات نقاشية وندوات ثقافية، كما تشهد الفعالية توقيعاً للكتب الجديدة.

وجمعت فعالية "حوش الكتب" ما يعرف بالوراقين، وهم بائعو الكتب المنتشرون في شوارع وسط الخرطوم، حيث تعد مثل هذه الفعالية سانحة لعرض ما يملكونه من كتب ومخطوطات دائماً ما تكون نادرة وثمينة للجمهور.

وقالت منسقة الفعالية من معهد جوته الألماني، سحر عبدالعظيم لـ"لعين الإخبارية": إن تنظيم معرض حوش الكتب يهدف لتشجيع القراءة وسط الشباب وتجديد حيوية الساحة الثقافية وتيسير وصول الكتاب إلى القراء ومحبي القراءة وهواة جمع الكتب".

وبحسب متابعين للشأن الثقافي، فإن معارض حوش الكتب جذبت أعداداً كبيرة من الجنسين خلال السنوات الفائتة وحققت نجاحاً ملحوظاً وأسهمت في تعريف مجموعات كبيرة من الجنسين بالجديد من الإصدارات الثقافية والعلمية والفكرية.

ويؤكد بائع الكتب عبدالرحيم علي لـ"العين الإخبارية": أنه رغم ارتفاع أسعار الكتب فإن تلك المعارض تمثل فرصة جيدة لبيع الكتب الجديدة والمستعملة والالتقاء بالقراء وخلق صلات معهم، وهو ما يساعد في استمرار العمل في المهنة.

تعليقات