سياسة

إنفوجراف.. "الشباب" الإرهابية تتبنى أول تفجير باستاد في الصومال

الجمعة 2018.4.13 11:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق
حركة الشباب الإرهابية تتبنى أول تفجير باستاد في الصومال

حركة الشباب الإرهابية تتبنى أول تفجير باستاد في الصومال

أعلنت حركة الشباب الإرهابية في الصومال مسؤوليتها عن الهجوم الذي تسبب في مقتل 5 أشخاص جراء انفجار قنبلة خلال مباراة لكرة القدم، جنوبي البلاد.

وجاءت تلك التفاصيل على الموقع الإلكتروني لشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية، الجمعة، نقلاً عن وكالة أسوشيتدبرس.


ولأول مرة تسجل الصومال حادث تفجير يضرب استادا في هذا البلد الأفريقي.

وقالت الشرطة الصومالية، إن الانفجار وقع في بلدة براوة الساحلية بمنطقة شبيلي السفلى، حين كان سكان يشاهدون مباراة لكرة القدم، بعد ظهر الخميس.

وذكرت الشرطة أنه تم تفجير القنبلة بجهاز للتحكم عن بُعد على ما يبدو.

مسلحون تابعون لحركة الشباب الإرهابية بالصومال- أرشيفية

مهاد ضور، النائب عن ولاية جنوب غرب الصومال، قال لوكالة أنباء رويترز، إن القنبلة قتلت 5 أشخاص وأصابت 12 آخرين في ملعب كرة القدم، مؤكدا أن جميع القتلى والجرحى من الجمهور.

في السياق نفسه، ذكر رجل الشرطة محمد آدن أن الهدف من الهجوم الإرهابي كان مسؤولين لم يكونوا جالسين في وقت المباراة.

كما أشار إلى أن القنبلة كانت مزروعة هناك وجرى التحكم فيها عن بُعد على ما يبدو.

مسلحون تابعون لحركة الشباب الإرهابية بالصومال- أرشيفية

تعليقات