ثقافة

مركز الملك فيصل بالسعودية يصدر كتاب "البستان في إعراب مشكلات القرآن"

الإثنين 2018.12.3 10:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
غلاف كتاب "البستان في إعراب مشكلات القرآن"

غلاف كتاب "البستان في إعراب مشكلات القرآن"

أصدر مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية كتابه الجديد، "البستان في إعراب مشكلات القرآن" للإمام الفقيه النحوي المفسر أحمد بن أبي بكر بن عمر الجِبْلِي، المعروف بـ"ابن الأحنف اليمني" المتوفى عام 717هـ، بتحقيق الدكتور أحمد محمد الجندي.

ويُمثل الكتاب موسوعة شاملة في إعراب القرآن الكريم وقراءاته ومعانيه وتفسيره، إضافة إلى ما فيه من بلاغة قرآنية، وغير ذلك، كما حشد فيه مؤلفه طائفة من آراء العلماء في إعراب القرآن الكريم، إضافة إلى كثرة شواهده من كلام العرب وأشعارهم، وهو بذلك يعد أثرا علميا مهما، ومَعْلَما من معالم التراث العلمي اليمني.

ويأتي الكتاب ضمن سلسلة تحقيق التراث التي يصدرها مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية منذ نشأته، حيث أخذ على عاتقه نشر مجموعة متميزة من نفائس التراث النادرة، كما يستقطب المركز إلى جانب ذلك كوكبة من أفاضل المحققين وألمعهم من المتمرسين بدقائق علم تحقيق التراث ليقوموا بهذه المهمة على أكمل وجه.

يتكون كتاب البستان من 5 مجلدات، وهو أحد العلوم التي تتناول في الأساس جوانب دقيقة من معاني القرآن وغوامض وجوهه الإعرابية، وهو من أوسع كتب الإعراب من حيث المحتوى والثراء، والحجم، إذ أن هذه المجلدات الـ5 لا تحوي سوى نصف الكتاب أو أقل، حيث يبدأ المجلد الأول منه من أول سورة الأنبياء إلى نهاية سورة النمل، وينتهي جزؤه الـ5 بنهاية القرآن الكريم.

واعتمد الدكتور أحمد الجندي في تحقيقه لهذا الكتاب النفيس على عدد من المعايير العلمية الراسخة، من بينها: الموضوعية، والنهج العلمي في تحقيق المخطوطات، وعدم التحيز لمدرسة نحوية بعينها.

ويتكون الكتاب من قسمين، جاء القسم الأول مشتملًا على دراسة بعنوان "الجبلي وكتابه البستان في إعراب مشكلات القرآن"، وجعله في فصلين الأول "الجبلي حياته وآثاره" وتناول فيه كنيته واسمه ونسبه ولقبه ومولده وعصره وشيوخه وتلاميذه ومنزلته العلمية وآثاره ووفاته وموقفه من أصول النحو، ومذهبه النحوي واختياراته،

والفصل الثاني "كتاب البستان في إعراب مشكلات القرآن"، تطرَّق فيه إلى توثيق عنوان الكتاب ونسبته للجبلي، وموضوعه ومصادره، ومنهج الجبلي فيه، والمصطلحات والعلَّة النحوية، ثم ملحوظات على الكتاب.

في حين جاء القسم الثاني من الكتاب "قسم التحقيق" متضمنا وصف نسخة المخطوط، ومنهج التحقيق، ونماذج مصورة من المخطوط، ثم النص المحقق من أول سورة الأنبياء إلى نهاية القرآن الكريم.

وقد جاء الكتاب مذيّلًا بعدد من الفهارس العلمية الفنية، وهي فهرس الشواهد والقراءات القرآنية، وفهرس الأحاديث والآثار، والأقوال والأمثال ونحوها، والأشعار والأرجاز، والأعلام، والقبائل والطوائف والجماعات، والأماكن والمواضع والبلدان والمياه، والكتب المذكورة في النص، والمصادر والمراجع، وفهرس الموضوعات.

ويُمكن قراءة الطبعة العربية الجديدة من الكتاب عبر القارئ الإلكتروني "أمازون كيندل"، أو الحصول على نسخة مطبوعة من منافذ البيع المعتمدة أو معارض الكتب، أو من خلال التواصل مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية عبر الرابط: http://kfcris.com/ar/publications.

تعليقات