اقتصاد

وزير النقل السعودي: "جسر الملك سلمان" بين المملكة ومصر قيد الدراسة

الثلاثاء 2018.11.27 11:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
وزير النقل السعودي نبيل العامودي

وزير النقل السعودي نبيل العامودي

قال وزير النقل السعودي نبيل العامودي، إن الجسر البري الذي سيربط بين مصر والسعودية قيد الدراسة وهناك مناقشات بشأنه بين البلدين.. موضحا أن تحقيق إجراءات السلامة على الطرق كانت أهم شيء سعت لتحقيقه المملكة، وتم تطبيق نظام على الطرق لمراقبتها ورصد المخالفات وإرسال المخالفة على الجوال للسائق. 

وبدأ الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، أمس الإثنين، زيارة رسمية لمصر، يلتقي خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأوضح وزير النقل السعودي، خلال كلمته بالجلسة النقاشية بمعرض القاهرة الدولي للتكنولوجيا، أمس الإثنين، أنه تم تطبيق نظام لمراقبة وتتبع حركة الشاحنات على مستوى المملكة، كما تم تنفيذ خطط تطوير للموانئ البحرية.


وسيسمح مشروع الجسر البري بين مصر والسعودية أو جسر "الملك سلمان" بمرور السيارات، مع سكة قطار لنقل البضائع والركاب، ويربط بين شمال غرب السعودية في منطقة تبوك الواقعة على البحر الأحمر، بمحافظة جنوب سيناء في شمال شرق مصر، ويمر بمدينة شرم الشيخ المصرية.

ومن المتوقع أن يستغرق بناء الجسر الذي ستموله الحكومة السعودية نحو 8 أعوام بتكلفة متوقعة تتراوح بين 4 — 5 مليارات دولار، كما يتوقع أن يصل طول الجسر بين 7 إلى 10 كم، وسيمثل الجسر فائدة اقتصادية للبلدين إذ سيبلغ حجم التجارة السنوي المتوقع من الجسر 200 مليار دولار سنويا.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قد أعلن عن اتفاقه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على بناء الجسر، خلال القمة المصرية السعودية بالقاهرة في أبريل/نيسان 2016، وأعلن الرئيس المصري أن الجسر سيحمل اسم "جسر الملك سلمان بن عبد العزيز".

تعليقات